من داخل القفص بجلسة اليوم.. "شوكان" يشكو من تكدس الزنزانة وعدم وجود "مراوح"
August 9th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

[caption id="attachment_13621" align="aligncenter" width="474"]المصور الصحفي "شوكان" - بعدسة (أحمد عبد الجواد) المصور الصحفي "شوكان" - بعدسة (أحمد عبد الجواد)[/caption]

ظهر المصور الصحفي محمود أبو زيد، الشهير بـ"شوكان" في جلسة محاكمته، التي انعقدت اليوم بمعهد أمناء الشرطة بطرة، مُنهك القوى، يبدو على عينيه الإرهاق والإجهاد، لاسيّما في ظل ما يعانيه داخل زنزانته بسجن طرة، من أوضاع غير آدمية.

ومن داخل القفص الزجاجي عقب جلسة اليوم، اشتكى "شوكان"، خلال حديثه لمحامي مرصد "صحفيون ضد التعذيب" علي الحلواني، من تزايد عدد النزلاء معه بالزنزانة، الذي وصل حد التكدس، الأمر الذي يزيد من  الحر الشديد؛ خاصةً مع عدم وجود مراوح كافية في السجن، إضافة إلى الراوئح الكريهة التي تنبعث من حمامات الزنزانة، بسبب عدم تنظيفها.

وكانت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار حسن فريد، قد أجلت محاكمة 739 متهمًا من بينهم المصور الصحفي محمود أبو زيد، الشهير بـ”شوكان”، في القضية رقم ٣٤١٥٠ لسنة ٢٠١٥ جنايات أول مدينة نصر والمقيدة برقم ٢٩٨٥ لسنة ٢٠١٥ كلي شرق القاهرة، والمعروفة إعلاميًا بـ”فض اعتصام رابعة”، لجلسة 6 سبتمبر القادم، مع استمرار حبس المتهمين، بحسب “علي الحلواني” محامي المرصد.

وألقت قوات الأمن، القبض على “شوكان” أثناء تصويره وتوثيقه عملية فض اعتصام رابعة العدوية في أغسطس من عام 2013، ليحبس بعدها احتياطيًا بتهمة الانتماء إلى جماعة الإخوان المسلمين والاشتراك في اعتصام مسلح.