بنود مدونة السلوك المهني التي أقرها ممثلو الصحف والإعلاميين
December 14th, 2015


صحفيون ضد التعذيب

11084

أطلق ممثلو الصحفيين والإعلاميين، أمس الأحد، بنود مدونة السلوك المهني للأداء الصحفي والإعلامي الـ22، والتي سيلتزم بها أعضاء الجهات المختلفة لضبط الأداء المهني والإعلامي والصحفي فيما ينقل للرأي العام، وذلك بحسب ما نشره موقع البداية.

وفيما يلي بنود مدونة السلوك المهني:

أولا: احترام الدستور المصري و الالتزام به خاصة ما جاء في ديباجته فيما يتعلق بنضال الشعب وإرادته في ثورتي 25 يناير و 30 يونيو كطريق اختاره للمستقبل.

ثانيا: ترتيب وصياغة أولويات المادة المنشورة والمعروضة والمذاعة بشكل يعكس الأولويات الحقيقية للمجتمع ويبتعد عن الإثارة المنبوذة والشجار الأجوف.

ثالثا: التزام بالحقائق والامتناع عن اختلاق الوقائع أو إطلاق الأخبار المفبركة أو المصطنعة أو المضللة.

رابعا: الاعتماد على مصادر معلنة وواضحة ومسئولة ومتخصصة كلما أمكن وتجنب تداول الشائعات والأخبار المجهلة.

خامسا: عدم خلط الخبر بالرأى وأن تكون الحدود الفاصلة بينهما واضحة للجمهور بما لا يدع أية مساحة للإلتباس بين المعلومة والرأى الشخصى.

سادسا : كفالة حق الرد والتصحيح بما يتناسب مع مساحة المادة الإعلامية ومكان نشرها أو بثها.

سابعا : الالتزام بعرض وجهات النظر بما يحقق التوازن فى طرح المادة الصحفية والإعلامية.

ثامنا : الامتناع عن نشر وتقديم أخبار الدعاوى القضائية والجرائم بصورة تؤدى إلى تبريرها أو تحبيذها. وتجنب التأثير على الرأى العام والأطراف المعنية لصالح أو ضد المتهمين أو الشهود أو القضاة.

تاسعا : الالتزام بعدم الدخول فى ملاسنات أو مشاحنات إعلامية وبعدم استخدام مساحات النشر أو أوقات العرض فى طرح خلافات شخصية أو معارك ومصالح خاصة.

عاشرا : الامتناع عن إثارة الكراهية والتمييز والتحريض بكل أنواعه بين أطياف الشعب وفئاته.

حادى عشر : الامتناع عن كل ما من شأنه إشاعة الأفكار التى تروج الدجل والشعوذة والخرافات وتغييب العقل.

ثانى عشر : الامتناع عن الممارسات التى يجرمها القانون وترفضها مواثيق الشرف وعلى رأسها السب والقذف وانتهاك خصوصية الأفراد وحرماتهم تحت أى ظرف من الظروف.

ثالث عشر : الالتزام بقيم المجتمع وأخلاقه وأعرافه فى الحوار والخطاب الصحفى والإعلامى، وعدم استخدام أو السماح باستخدام اللغة والإيماءات المسيئة أو التدنى اللفظى أو الترخص فى القول والفعل.

رابع عشر : التأكيد على القيم الروحية والأخلاقية التى ترسخها الأديان السماوية ويؤمن بها ويحترمها المجتمع المصرى، وعدم الطعن فى أشخاص أو جهات أو الحط من شأنهم بسبب انتماءاتهم الدينية والنأى بالخطاب الدينى عن أى أهداف سياسية أو تحقيق مصالح فئات بعينها أو إشاعة أفكار شاذة أو مغلوطة.

خامس عشر : الالتزام بما جاء فى قانون حماية الطفل، وضمان عدم مشاركة الأطفال أو القصر فى أى محتوى صحفى أو إعلامى إلا بموافقة ولى الأمر.

سادس عشر : الالتزام بحقوق ذوى الاحتياجات الخاصة، والامتناع عن إظهارهم بأى صورة تسيىء إليهم

سابع عشر: الامتناع عن عرض أو إذاعة مواد إعلامية أو فنية خاصة بالكبار فقط إلا فى أوقات متأخرة مع ضرورة الإلتزام بالإشارة الواضحة إلى تصنيفها.

ثامن عشر : الالتزام بالفصل بين الملكية والإدارة وبين الإدارة والتحرير، بما يسمح باستقلالية العمل الصحفى والإعلامى وفقا للسياسات التحريرية المعلنة للمؤسسات.

تاسع عشر : عدم الخلط بين الإعلام وبين المادة الإعلانية بكافة أشكالها داخل أى محتوى إعلامى وبحيث تكون الحدود الفاصلة بينهما واضحة تماما للجمهور

عشرون : الامتناع عن قبول الهدايا أو المميزات من أى مصدر، سواء كان شخصيات عامة أو جهات حكومية أو خاصة.

واحد وعشرون : الامتناع عن الإساءة إلى الشعوب بما يضر بمصالح الشعب المصرى.

إثنان وعشرون : الالتزام بحقوق الملكية الفكرية ومنع القرصنة أو التشجيع عليها.

وانتهى المجتمعون إلى آلية تطبيق المدونة على النحو التالي:

1 - إدراجها في اللوائح الداخلية لتكون ملزمة.

2 - تكوين لجنة مهنية خماسية من ممثلى الجهات الخمس الموقعة.

وتبت اللجنة في الشكاوى المقدمة إليها وتوصي بالإجراءات المناسبة تجاه المخالفة.