نيابة قصر النيل تحفظ قضية مصور "المصرية"
December 20th, 2015


صحفيون ضد التعذيب

w

قال المصور الصحفي بجريدة المصرية، وجدي خالد، في تصريحه لـ"صحفيون ضد التعذيب"، إن نيابة قصر النيل قررت حفظ القضية، التي اتُهم فيها بالانضمام لجماعة محظورة، وتحمل رقم 4750 لسنة 2015 إداري قصر النيل، وذلك صباح اليوم الأحد.

تعود وقائع القضية إلى يوم 3 يوليو الماضي، بعد إلقاء القبض على وجدي خالد، أثناء تأدية عمله بمحيط مسجد عمر مكرم، ووجهت النيابة له اتهامات، من بينها الانضمام لجماعة محظورة، منع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين.

الجدير بالذكر أنه تم إخلاء سبيله في أغسطس الماضي، على ذمة التحقيقات، وذلك بعد 38 يومًا من الحبس.