فرسان صاحبة الجلالة خلف القضبان.. "عداد القمع" يرصد 14 صحفيًا معتقلًا في السجون المصرية
June 10th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

13401127_287619988247919_466209189_n

بين الانتهاكات المستمرة التي يتعرض لها الصحفيون يوميًا خلال نقل الحقيقة ورصد الأحداث من جهة، وبين محاولات أصحاب القلم وحاملي الكاميرا في تخطي تلك العوائق ومواصلة واجبهم الصحفي من جهة أخرى؛ لايزال هناك أربعة عشر صحفيًا معتقلًا خلف القضبان، قيد الحبس والمحاكمات على خلفية تأدية عملهم الصحفي، يتجرعون أساليب مختلفة من العقاب والتعنت يومًا تلو الآخر.

وفي "يوم الصحفي"، الذي يوافق موعده اليوم 10 يونيو/حزيران، ينشر "صحفيون ضد التعذيب"، انفوجراف بعنوان "عداد القمع"، يرصد من خلاله حصر بأسماء وقضايا 14 صحفيًا؛ إذ اعتمد المرصد في ترتيبه للعداد على عدد الأيام التي قضاها كل منهم في محبسه حتى هذا اليوم، وذلك للتذكير بهم وبقضيتهم، والمطالبة بالعفو الشامل عن عن كافة الصحفيين المحكوم عليهم بأحكام قضائية بالسجن والآن يقضون فترة العقوبة وهم 5 صحفيون.

(عبد الرحمن شاهين / يوسف شعبان / عبدالله شوشة / محمد عبدالمنعم / إسلام البحيري).

كما يطالب المرصد بالإفراج الفوري عن كافة الصحفيين المحبوسين احتياطيًا أثناء أدائهم عملهم الصحفي؛ سواء كانوا على خلفية اتهامات مرتبطة بطبيعة الوقائع التي كانوا يقومون بتغطيتها أو باتهامات مباشرة ترتبط بالمهام الصحفية؛ كبث أخبار كاذبة والتحريض والسب والقذف، خاصةً في ظل تجاوز بعضهم المدة القصوى للحبس الاحتياطي، كما ينص قانون العقوبات، وهم 10 صحفيين.

(محمود محمد عبد النبي / محمود أبو زيد / أحمد فؤاد محمد السيد / عبد الرحمن عبد السلام ياقوت / سامحي مصطفى أحمد عبد العليم / محمد العادلي / عبد الله الفخراني / إسماعيل الإسكندراني / صبري أنور).

وينوه المرصد إلى وجود عشرات الصحفيين الصادر ضدهم أحكام قضائية غيابية بالحبس والتغريم، فضلًا عن العشرات الذين يواجهون العديد من البلاغات والدعاوى القضائية المقامة ضدهم على خلفية عملهم الصحفي، واتهامهم بالسب والقذف والتشهير أو نشر أخبار كاذبة، وسوف يصدر تقرير لاحق بحصر منفصل حول أولئك الصحفيين، بعد حصرهم والتحقق من كافة البلاغات المقدمة ضدهم.

ويأتي ذلك في الوقت الذي يحاكم فيه يحيى قلاش نقيب الصحفيين، وجمال عبد الرحيم السكرتير العام للنقابة، وخالد البلشي وكيل النقابة ورئيس لجنة الحقوق والحريات، أمام القضاء على خلفية اتهامهم بـ"إيواء هاربين من العدالة ونشر أخبار كاذبة بشأن اقتحام مبنى نقابة الصحفيين"، ومن المنتظر استكمال محاكمتهم أمام محكمة جنح قصر النيل في جلسة 18 يونيو المقبل.