تقرير شهري.. 96 انتهاكًا ضد الحريات الإعلامية في مصر خلال يناير 2014
February 5th, 2014


 

سجل مرصد "صحفيون ضد التعذيب"، 96 حالة استهداف للصحفيين من قبل قوات الأمن، وتصاعد وتيرة العنف للحد الذي وصل فيه إلى قنص الصحفيين أثناء أداء مهامهم الصحفية.

ووفقًا للتقرير الإحصائي الصادر عن المرصد لهذا الشهر، فقد وقعت 31 حالة اعتداء على الصحفيين ما بين الضرب والاستيلاء على المعدات وتكسيرها، منها (3) حالات إصابة بطلق ناري، و(33) حالة اعتقال تم الإفراج عن جميع الصحفيين باستثناء (4) منهم، يواجهون اتهامات قضائية، وهم " فادي سمير- مراسل شبكة المرصد"، و"سماح إبراهيم – مراسلة جريدة الحرية والعدالة"، و"أحمد جمال – مراسل "، و"سيد المصري – مراسل"، و"كريم البحيري- مصور جريدة البديل الجديد".

وأدان المرصد، خلال تقريره الشهري، استمرار حبس صحفيي قناة الجزيرة بتهمة نشر أخبار كاذبة.

ومن جانبه، صرح أشرف عباس، المنسق العام لمرصد صحفيون ضد التعذيب، أن مسلسل الانتهاكات ضد الصحفيين استمر خلال شهر يناير الجاري، حيث تصاعدت وتيرة العنف ضد الصحفيين والإعلاميين للحد الذي وصلت فيه إلى إطلاق الرصاص الحي على الصحفيين، وإصابة عدد منهم محمد فوزي، مصور جريدة "الوفد"، وحسام بكير، مصور جريدة "البديل الجديد"، وإصابة آخرين بطلقات خرطوش منهم عبد الله أبو الغيط، مراسل جريدة "البديل الجديد"، ومحاولات قنص مصور شبكة رصد الإخبارية.

ورصد فريق المرصد استخدام فزاعة الإرهاب لمنع الصحفيين والإعلاميين من أداء وظيفتهم والقبض عليهم أو التنكيل بهم، بدعوى العمل لصالح قناة الجزيرة، أو بدعوى التظاهر والقيام بأعمال شغب والقبض عليهم، وتقديمهم للمحاكمة، وهو ما يخالف الدستور الجديد ولوائح العمل بالنقابة.