شوكان في رسالة جديدة من محبسه: أدفع من عمري أعواما ثمنا للصورة .. وأعدكم بتنظيم مسابقة شوكان للتصوير الصحفي كل عام
January 22nd, 2016


صحفيون ضد التعذيب

sh

كتب المصور الصحفي، محمود أبو زيد، الشهير بـ"شوكان"، رسالة جديدة، من داخل محبسه بسجن طرة، والذي قبع فيه 891 يومًا حتى الآن، تزامنًا مع حفل توزيع جوائز مسابقة شوكان للتصوير الصحفي، وجاء نص الرسالة كالتالي:

"كم أسعدني وآلمني في آن واحد دعمكم ومشاركتكم في مسابقة للتصوير الصحفي حملت اسمي، فرحت كثيرًا حين علمت عن المسابقة وحماسكم للمشاركة فيها، فشكرًا لكم على صوركم الرائعة التي لم أرها أسفًا، ولكن ثقتي بكم منحتني يقينًا عن مدى صدقها وجودتها، كم كنت أتمنى أن أكون بينكم الآن، ولكني لازلت قابع في محبسي، أدفع من عمري أعوامًا ثمنًا للصورة، حبست لأني واحد منكم، ممن ينزلون في الصباحات حاملين كاميراتهم واضعين الحقيقة-والحقيقة فقط- نصب أعينهم، واحد ممن يعرضون حياتهم لخطر الاعتقال أو الموت، لا لشيء ولكن فقط لكونهم مصورين صحفيين، هدفهم التوثيق ونقل الصورة".

وأضاف شوكان "لسنا طرف في أي صراع سياسي، ورغم ذلك أدفع أنا وعدد من زملائي الممارسين لمهنة الصحافة الثمن غاليًا، بعيدًا عن أهالينا وأصدقائنا، بعيدًا عن حياتنا وعالمنا، وبشكل شخصي، أدفع هذا الثمن أيضًا بعيدًا عن كاميرتي. لن أطيل عليكم، أردت فقط شكركم على دعمي ومساندتي، وأعدكم-حتى ولو ظللت في محبسي أن تُنظم هذه المسابقة كل عام".