احتجاز مراسلة دوت مصر أثناء اجرائها تحقيق صحفى بالأقصر
January 7th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

download (1)

اتهمت مراسلة موقع "دوت مصر"، الإثنين الماضى، عدد من الأهالي بمنطقة جزيرة العوامية باحتجازها تحت تهديد السلاح، وذلك أثناء إجرائها تحقيقًا صحفيًا حول تأثير أبراج الهواتف المحمولة على صحة المواطنين بتلك المنطقة، وبخاصة مع وصول معلومات بإصابة أطفال بالسرطان نتيجة إقامتهم أسفل هذه الأبراج، وذلك بحسب ماذكر على موقع "دوت مصر".

قال صحفي بجريدة ميدان الجنوب بالأقصر، طه عبده، فى تصريحات صحفية، إنه توجه إلى منزل أحد المواطنين ويدعى "حمدي بغدادي"، برفقة زميلته مراسلة موقع دوت مصر، لعمل تغطية إعلامية عن تأثير برج لتقوية شبكات الهواتف المحمولة على صحة المواطنين بتلك المنطقة، خاصة في ظل ارتفاع الإصابة بمرض السرطان بين الأهالي، وأثناء قيام الزميلة بتصوير البرج، وانتهائها من التسجيل مع صاحب المنزل، وأثناء انصرفها للعودة، قام أحد الأهالي بصحبته عدد من السيدات باستيقافنا ومنعنا من الخروج، مستخدمين الشوم والأسلحة، كما قاموا بالاستيلاء على جهاز التابلت الخاص بالزميلة لمنعها من الاستعانة بالنجدة.

وتابع عبده: "أثناء المشادات بينهم وبين الزميلة، قام أحد الأفراد بإعطائي هاتف محمول، وأخبرني أن أحد الأشخاص يريد التحدث إليّ، وأثناء قيامي بالتحدث معه عبر الهاتف قام بتهديدي بالقتل".

وأشار إلى قيام الزميلة باستخدام هاتف أحد الأهالي، واتصلت بأحد أفراد أسرتها، والذي جاء بعد دقائق من الاتصال، وبصحبته عدد من الأفراد الآخرين، ووقعت مفاوضات بين الطرفين، إلا أن الأهالي رفضوا تحريرنا، وهذا ما استدعى بأسرة الزميلة إلى إجراء اتصالات هاتفية لحشد باقي أفراد أسرتهم لتحرير ابنتهم.

وأكد طه أن الزميلة أجرت اتصالا هاتفيا بمحافظ الأقصر لإرسال قوة لها، وبخاصة أننا كنا محتجزين في منزل ملاصق لاستراحة المواطن، إلا أنه أكد أنه في القاهرة، ولن يستطع تقديم المساعدة، وهذا ما أثار غضب الزميلة، وقامت بإغلاق الهاتف خلال الاتصال، اعتراضا منها على الموقف السلبي للمحافظ.

والجدير بالذكر أنه بعد مرور 4 ساعات من الاحتجاز، قام الأمن بمداهمة المنطقة، ولكن بعد وصول أهلها وتحريرها، وقامت قوات الشرطة بالقبض على أحد المتهمين.