محامى شوكان: النيابة العامة تخل بمبدأ المحاكمة العادلة وتنتقى دوائر بعينها لنظر القضية
July 21st, 2015


CFvqBmDUsAAne-A

قال محامي مؤسسة حرية الفكر والتعبير أحمد عبد النبي، أن النيابة العامة قررت اليوم نقل أوراق قضية المصور الصحفي محمود أبو زيد الشهير بـ"شوكان" و المتهم فى قضية فى اعتصام رابعة العدوية فى اغسطس 2013 ، للدائرة 19 جنايات بمحكمة التجمع الخامس بعد أن كانت القضية تنظر أمام محكمة الجنايات بمعهد امناء الشرطة

وأضاف عبد النبى لمرصد " صحفيون ضد التعذيب " أن فريق الدفاع لم يعلم هذا القرار إلا قبل الجلسة بساعات بعد التوجه لمعهد أمناء الشرطة لحضور جلسة تجديد حبس شوكان اليوم فعلموا بقرار النيابة العامة، كما تم تأجيل جلسة التجديد ليوم 3 أغسطس القادم بحجة تعذر حضور المتهمين.

وتابع  محامي "الفكر والتعبير"، أن مثل هذه القرارات المفاجئة من قبل النيابة العامة تدعو للتشكك حيث أنها تنتقي الدوائر التي تنظر القضايا مما يقلل ويضر بفكرة النزاهة ، خاصة وأن شوكان يمر بفترة مهمة في قضيته حيث أوشك علي قضاء ما يقارب السنتين قيد الحبس الاحتياطي.

وأكد عبد النبي أن ما تقوم به النيابة العامة من استقدام موكله قبل ميعاد جلسة التجديد المعروفة لدي المحاميين، شيء قانوني ولكنه غير متعارف عليه ولا يعلم له أسباب أو الغرض منه، حيث أن المحاميين يفاجئوا بإنعقاد الجلسة مما يعرض المتهم للتحقيق بمفرده , وهذا يخل بحقوقه القانونية.

وأشار عبد النبي أن النيابة العامة رفضت أن يقوم دفاع "شوكان" بتصوير أوراق القضية، والتعلل أن هناك دواعي أمنية، مما يخل بحقوقنا القانونية كفريق دفاع لا نستطع الإطلاع علي أوراق قضية موكلنا، بدون وجود عذر حتمي مما يخل بمباديء المحاكمة العادلة.

وطالب عبد النبي بوجود دوائر تنظر وتطلع علي أوراق القضية, وتصدر قرارات عادلة ومنصفة, حيث أن فريق الدفاع يحاول جاهدا في اغتنام أي فرصة للإفراج عن "شوكان", كما أعرب عن قلقه بشأن التعديلات التي طرأت علي المادة 143 من قانون الإجراءات الجنائية الخاصة بفترة الحبس الاحتياطي، متمنيا أن تكون في صالح موكله، حيث أن كان يؤدي عمله حيث قدم فريق الدفاع كافة الاوراق التي تفيد تكليفة بتغطية أحداث فض إعتصام رابعة العدويو في أغسطس 2013, ووجوده في مسرح الأحداث يتنافي تماما أمام الاتهامات الموجهه إليه.