بدء محاكمة نقيب الصحفيين وعضوي مجلس النقابة في قضية "إيواء متهمين"
July 16th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

البلشي وقلاش وعبد الرحيم

بدأت محكمة جنح قصر النيل، منذ قليل، جلسة محاكمة نقيب الصحفيين يحيى قلاش، وجمال عبد الرحيم السكرتير العام للنقابة، وخالد البلشي وكيل النقابة، وذلك على خلفية اتهامهم بـ"إيواء هاربين من العدالة ونشر أخبار كاذبة بشأن اقتحام مبنى نقابة الصحفيين"، بدون حضور أيًا منهم، وفقًا لما ذكره "علي الحلواني"، محامي مرصد "صحفيون ضد التعذيب".

ووافقت هيئة المحكمة في جلستها السابقة، على طلبات الدفاع المتمثلة في استخراج صورة رسمية من محاضر الجلسات بعد الاستماع لأقوال شهود الإثبات والنفي، وكذلك عرض الإسطوانات أمام هيئة المحكمة بعد نسخها، بينما رفضت طلب الدفاع بإحضار كل من (محمود السقا، وعمرو بدر) المحبوسين احتياطيًا على ذمة القضية رقم 4016 لسنة 2016 إداري ثاني شبرا، خلال الجلسة القادمة لسماع شهادتهما في القضية.

وكانت النيابة العامة قد أحالت كل من نقيب الصحفيين يحيى قلاش، وعضوي مجلس النقابة خالد البلشي، وجمال عبد الرحيم، لمحاكمة عاجلة أمام محكمة الجنح، مع إخلاء سبيلهم على ذمة اتهامهم بإيواء متهمين والتستر عليهم، ونشر أخبار كاذبة عن اقتحام مقر نقابة الصحفيين.

وأفرجت النيابة عن نقيب الصحفيين يحيى قلاش، وعضوي مجلس النقابة خالد البلشي، وجمال عبد الرحيم، بعد دفع الكفالة المحددة بـ 10 آلاف جنيه لكل منهم، وحددت النيابة العامة 4 يونيو الماضي، لنظر أولى جلسات محاكمتهم.

وخضع الصحفيون الثلاثة، للتحقيق لأكثر من 12 ساعة، في 29 مايو الماضي، وفور انتهاء التحقيق، رفض الصحفيون دفع الكفالة، المقررة عليهم والبالغة 10 آلاف جنيه، ما دفع القسم إلى الرد على النيابة بمحضر يثبت رفضهم دفع الكفالة، مع استمرار احتجاز الصحفيين حتى تم دفع الكفالة.