مصور "الفجر": بعض المحامين سبوا لي الدين وقالوا (محدش هيصور إلا اللي احنا عايزينه)
July 17th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

[caption id="attachment_12955" align="aligncenter" width="474"]محمد صلاح - مصور جريدة الفجر محمد صلاح - مصور جريدة الفجر[/caption]

اتهم "محمد صلاح"، المصور الصحفي بجريدة "الفجر"، عددًا من المحامين بمنعه من دخول مقر نقابة المحامين لتغطية انتخابات الجمعية العمومية الطارئة التي دعت لها جبهة "لا يمثلني" لسحب الثقة من سامح عاشور نقيب المحامين، اليوم الأحد، مشيرًا إلى أنهم وجهوا له السباب والشتائم وطردوه رغم وجود تصريح معه بتغطية الانتخابات.

وقال "صلاح"، في شهادته لمرصد "صحفيون ضد التعذيب": "بمجرد وصولي إلى مقر نقابة المحامين لتغطية الانتخبات؛ وجدت مشادة كلامية بين 3 محامين وزميل صحفي بسبب محاولتهم إخراجه من المبنى، فأخبرتهم أن اليوم انتخابات ونحن هنا للتصوير داخل النقابة لرصد ومتابعة أي تجاوزات، ففوجئت بهم يتركون زميلي ويشتبكوا معي".

وأضاف "صلاح": "صاح بي أحدهم وقال لي (محدش هيصور غير اللي احنا عايزينه) ومنعوني من التصوير داخل النقابة إلا اللجان فقط، وبعد مشادة كلامية حاولت خلالها مناقشتهم بأنني أؤدي عملي فقط، توجهت إلى لجة قنا وأسوان فوجدت محامي من المحامين الثلاثة الذين تشاجروا معي بالأسفل، يسب لي الدين ويحاول طردي خارج النقابة".

وأوضح "صلاح" أن منذ بداية اليوم كان هناك تعمد واضح لمنع الصحفيين من تغطية أجواء الانتخابات، إذ حدثت أكثر من مشاجرة بين بعض المحامين وعدد من الصحفيين والمصورين لطردهم من مقر النقابة، بل وصل الأمر لدى البعض بالاعتداء على الصحفيين وكسر معداتهم أو إتلافها لعدم تمكينهم من التصوير.