بعد احتجازه نصف ساعة.. مصور وكالة "شاهد": الضابط قال لي (احمد ربنا إني هسيبك تمشي)
July 18th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

[caption id="attachment_12969" align="aligncenter" width="474"]سيد حسن - المصور الصحفي بوكالة شاهد الإخبارية سيد حسن - المصور الصحفي بوكالة شاهد الإخبارية[/caption]

تحدث سيد حسن، المصور الصحفي بوكالة "شاهد" الإخبارية، عن تفاصيل احتجاز قوات الأمن له صباح اليوم الاثنين، أثناء تغطية وقفة لطلاب الثانوية الأزهرية أمام مشيخة الأزهر بالدراسة، مشيرًا إلى أنه تم إلقاء القبض عليه لمنعه من لتغطية واحتجازه داخل أحد أكشاك الأمن لمدة نصف ساعة تقريبًا.

وقال "حسن"، في شهادته لمرصد "صحفيون ضد التعذيب": "توجهت صباح اليوم إلى المشيخة لتنظيم وقفة احتجاجية لطلاب الثانوية الأزهرية، وبدأت في تصوير تجمعات الطلبة، فوجدت لواء شرطة وعميد و3 ضباط و6 أمناء شرطة يتوجهون نحوي لمنعي من التصوير، حيث طلب اللواء منهم تفتيش حقيبتي".

وأضاف "حسن": "أخبرتهم أنني صحفي ومتواجد لتغطية الوقفة، فقال لي أحد الضباط (اركن على جنب، انت بتصور من غير استئذان أو تصريح من وزارة الداخلية)، ثم اقتادني أمين شرطة إلى كشك الأمن المجاور للمشيخة، وبدأ كل منهم في توجيه الأسئلة لي، فأخبرتهم أني مصور ميداني وأغطي كل ما يحدث في الشارع".

وأوضح "حسن" أن عناصر قوات الأمن حاولوا أخذ الكاميرا منه؛ إلا أنه رفض وتشبث بها، فيما طلب منه اللواء أن يسمح الصور التي التقطها للوقفة، لكنه لم يفعل، مشيرًا إلى أنه عقب نصف ساعة من الاحتجاز، تم إطلاق سراحه وقال له أحد الضباط (احمد ربنا إني هسيبك تمشي)، ثم انصرف وغادر محيط المشيخة.