المصور الصحفي"ابراهيم سعيد" : المحامين للمصورين بالجمعية العمومية " بلا صحفيين بلا زفت "
July 20th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

medium_2016-07-17-5f10917e31

روي "ابراهيم سعيد" المصور الصحفي تفاصيل واقعة الاعتداء عليه هو وزملائه أثناء تغطيتهم للجمعية العمومية الطارئة، الأحد الماضي، 17 يوليو الجاري بنقابة المحامين لسحب الثقة من النقيب “سامح عاشور”، موضحًا أن المحامين يطالبون المصورين برصد الايجابيات فقط ، وهو ما رفضوه جميع الصحفيين نظرًا لتطبيق معايير المهنية والحيادية الصحفية وخاصة أنهم ليسوا جهة معارضة أو تأييد لأي طرف بعمومية المحامين.

وقال"سعيد" في حديثه لمرصد صحفيون ضد التعذيب، أثناء تغطيتي لاجواء الجمعية العمومية الطارئة داخل مقر نقابة المحامين العامة بالقاهرة، قام بعض المحامين بالاعتداء علي جميع المصورين لفظيًا وجسديًا، بالإضافة إلي محاولتهم للاستيلاء علي معداتنا الصحفية بغرض منعنا من رصد الاشتباكات والمناوشات بينهم كمؤيدين ومعارضين لنقيبهم "سامح عاشور"، ونتج عن ذلك "شرخ" في كاميرتي وتمزيق ملابسي من شدة الازدحام والاعتداءات المتكررة علينا  في نفس اللحظة".

وأكد " سعيد"، محاولات عدد من المحامين اقتحام بوابة نقابة الصحفيين لملاحقتهم للاعتداء عليهم مرة أخرى،  جاء ذلك عقب اعتداءات متعددة تعرض لها زملائنا سواء تكسير معدات صحفية والاستيلاء عليها وتمزيق الملابس ووابل من الألفاظ النابية للفتيات والصحفيون، مشيرًا إلي أنه لم يتم تحرير أية محاضر رسمية حتي الآن بتفاصيل الواقعة من أي صحفي ممن تعرضوا  للاعتداء أثناء تأدية عملهم علي مدار اليوم.