شقيقة "محمد العادلي": محتجز في زنزانة ضيقة بعد نقله مع 11 في أوضة واحدة
July 25th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

[caption id="attachment_13338" align="aligncenter" width="474"]محمد العادلي - مذيع قناة أمجاد الفضائية محمد العادلي - مذيع قناة أمجاد الفضائية[/caption]

تحدثت شقيقة "محمد العادلي"، مذيع قناة أمجاد الفضائية، المحبوس احتياطيًا على ذمة القضية المعروفة إعلاميًا بـ"غرفة عمليات رابعة"، عن تفاصيل الزيارة التي أجرتها له اليوم الاثنين، بسجن وادي النطرون، موضحة أنها كانت زيارة استثنائية سمحت إدارة السجن لهم بها، حيث اصطحبت معها عدد كبير من أفراد العائلة من أجل رؤية "محمد" والاطمئنان عليه.

وقالت شقيقة "العادلي"، لمرصد "صحفيون ضد التعذيب": "محمد فرِح جدًا لما شاف أسرته حواليه، لإن الموضوع كان مفاجأة بالنسباله، وأخدنا معانا بوكيه ورد قدمناه له، وإدارة السجن سمحت لنا كلنا بالدخول وبساعة كاملة نقضيها معاه، وكان معانا أسرة (سامحي وعبد الله)، وده أثر في نفسيته جدًا، خصوصًا إنه لسة خايف من الرجوع لسجن العقرب تاني بعد الجلسة الجاية في 3 أغسطس".

وأوضحت شقيقة "العادلي" أنه كان محتجز في زنزانة مع 6 من المسجونين في نفس الغرفة، لكن إدارة السجن قررت نقلهم جميعًا إلى زنزانة أخرى مع 5 نزلاء آخرين، فأصبح عددهم 12 فرد في الغرفة الواحدة، مشيرة إلى أن الضابط رفض تمرير بعض الكتب له داخل الزنزانة، حيث اشترط أن ينتهي من الكتاب الذي لديه بالداخل حتى يسمحوا له بآخر جديد.