محررة "البداية": الضابط مسح صور تغطية وقفة أهالي المختفين قسريًا من هاتفي
July 27th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

[caption id="attachment_13350" align="aligncenter" width="470"]4548901001edd22ae2ae0b3010fc77fa وقفة أهالي المختفين قسريًا - تصوير: حنان حمدتو[/caption]

تحدثت مريم صبحي، الصحفية بموقع "البداية"، عن تفاصيل منعها من تغطية الوقفة التي نظمها أهالي بعض المختفين قسريًا أمام المجلس القومي لحقوق الإنسان، أول أمس، موضحة أنها وصلت إلى الوقفة متأخرة وكان عدد من الأهالي مازالوا متواجدين أمام مبنى المجلس، فبدأت في التقاط بعد الصور لهم والحديث معهم.

وقالت "مريم"، في شهادتها لمرصد "صحفيون ضد التعذيب": "التقطت بعض الصور بالموبايل الخاص بي، وبمجرد رؤية أحد الضباط لي جاءني وطلب مني حذف ما تم تصويره، ثم أخذ الموبايل من يدي ومسح ما عليه من صور للوقفة، ثم أعاده لي مرة أخرى، وأخبرني أن التصوير ممنوع، حتى انتهت الوقفة".