الصحفيون في أسبوع| سحل محرر "اليوم السابع" أمام قسم الشرطة.. ومهاجمة مذيعة برنامج "90 دقيقة"
July 30th, 2016


صحفيون ضد التعذيب 12910079_253701231639795_1484696670_n سجل مرصد "صحفيون ضد التعذيب"، 6 حالات انتهاك ضد الصحفيين وممثلي وسائل الإعلام خلال الأسبوع الماضي، تمثلت في حالة اعتداء على صحفي بجريدة "اليوم السابع"، إضافة إلى 5 حالات منع من التغطية، أبرزها منع الصحفيين من دخول معامل التنسيق المخصصة لتسجيل رغبات طلاب الثانوية العامة. كما تابع المرصد تداعيات وقائع الاعتداء المتكررة التي تعرض لها الصحفيون بنقابة المحامين الأسبوع الماضي، والاستيلاء على معداتهم أثناء تغطية انتخابات الجمعية العمومية الطارئة، ولاتزال تبعات الواقعة مستمرة حتى الآن. البداية مع الصحفيين المُعتدى عليهم بنقابة المحامين؛ حيث تقدّم عدد منهم بمذكرة رسمية لنقيب الصحفيين "يحيى قلاش"، يوم الأحد الماضي، تتضمن ما تعرض له الصحفيون من اعتداءات واستيلاء على المعدات الخاصة بهم لمنعهم من تأدية عملهم، أثناء انتخابات الجمعية العمومية الطارئة للمحامين لسحب الثقة من نقيبهم "سامح عاشور"، بحسب شهادة "ميسون أبو الحسن" صحفية "الفجر" للمرصد. وفي سياق آخر، تم منع الصحفيين من تغطية الوقفة التي نظمها أهالي بعض المختفين قسريًا أمام المجلس القومي لحقوق الإنسان، الاثنين الماضي؛ حيث جاءهم ضابط أمن دولة وسألهم عن عملهم ثم طلب منهم الكارنيهات، ثم طلب بطاقاتهم الشخصية للكشف عنها، وذلك بعد اصطحابهم جميعًا إلى مكتب الاستعلامات بمديرية أمن الجيزة، بحسب شهادة 3 من الصحفيين للمرصد، والذين كانوا مكلفين بتغطية الوقفة. وحول الواقعة ذاتها، قالت مريم صبحي، الصحفية بموقع "البداية"، في شهادة منفصلة لها، إنها وصلت إلى الوقفة متأخرة وكان عدد من الأهالي مازالوا متواجدين أمام مبنى المجلس، فبدأت في التقاط بعد الصور لهم والحديث معهم، وبمجرد رؤية أحد الضباط لها طلب منها حذف ما تم تصويره، ثم أخذ الموبايل من يدها ومسح ما عليه من صور للوقفة، ثم أعاده لها مرة أخرى. وفي نفس اليوم مساءً، فوجئت الإعلامية إيمان عز الدين، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "90 دقيقة" المذاع على فضائية "المحور"، من إحدى متابعات برنامجها، تدعى "منى محمود سامي"، أحد أطراف واقعة سحل سيدة الدقي، تهاجمها تتهمها بالسباب على الهواء مباشرة، قائلة: "إنتي قولتي عليا وصوليه". ومن جانبها، أوضحت مي محمد، المحررة القضائية بموقع "البوابة نيوز"، تفاصيل منع الصحفيين من دخول محكمة شمال الجيزة الكلية، لتغطية محاكمة أدمن صفحة "شاومينج بيغشش ثانوية عامة"، التي انعقدت يوم الثلاثاء الماضي، مشيرة إلى أن مقدم شرطة من قوات الأمن المكلفة بتأمين المحكمة منعهم من الدخول بدعوى أنها أوامر من رئيس المحكمة، رغم أن قرار القاضي كان بعدم دخول المصورين بينما صرّح بدخول المحررين. وفي سياق متصل، منع أفراد الأمن الإدارى بجامعة القاهرة، يوم الخميس الماضي، الصحفيين من دخول معامل التنسيق المخصصة لتسجيل رغبات طلاب الثانوية العامة، حيث أكد الصحفيون أن المنع جاء بناءً على تعليمات صادرة من إدارة الجامعة بمنع دخول الصحفيين دون تصريح مكتوب، والحصول عليه من مكتب العلاقات العامة؛ حتى يتسنى لهم ممارسة عملهم الصحفي داخل معامل التنسيق. الاعتداء على الصحفيين تعرض كريم صبحى، محرر قسم الحوادث بجريدة "اليوم السابع"، للاعتداء من قبل قوات الأمن المكلفة بحراسة مبنى قسم شرطة إمبابة، مساء الثلاثاء الماضي، وذلك أثناء تغطية تجمهر المواطنين أمام القسم احتجاجًا على وفاة شاب، موضحًا في شهادته للمرصد أن قوات الأمن بدأت في فض تجمهر الأهالي من خلال إطلاق نار في الهواء، ثم الاعتداء عليهم لتفريقهم. الصحفيون خلف القضبان تحدثت شقيقة "محمد العادلي"، مذيع قناة أمجاد الفضائية، المحبوس احتياطيًا على ذمة القضية المعروفة إعلاميًا بـ”غرفة عمليات رابعة”، عن تفاصيل الزيارة التي أجرتها له يوم الاثنين الماضي، بسجن وادي النطرون، موضحة أنه كان محتجز في زنزانة مع 6 من المسجونين في نفس الغرفة، لكن إدارة السجن قررت نقلهم جميعًا إلى زنزانة أخرى مع 5 نزلاء آخرين، فأصبح عددهم 12 فرد في الغرفة الواحدة.