المرصد يتضامن مع «اليوم السابع» ويجدد مطالبة بالالتزام بالقانون وتفعيل المجلس الوطني للإعلام
June 13th, 2015


fbinbody

يعلن مرصد صحفيون ضد التعذيب عن تضامنه مع الكاتب الصحفي خالد صلاح، رئيس تحرير جريدة "اليوم السابع"، والصحفى السيد فلاح المحرر بالجريدة على خلفية التحقيق معهما أمام النائب العام بعد بلاغ من وزارة الداخلية يتهم الجريدة بإذاعة أخبار كاذبة.

وكان النائب العام المستشار هشام بركات،قد أمر بإخلاء سبيل خالد صلاح، والسيد فلاح المحرر بضمان مالي قدره 10 آلاف جنيه لكل  منهما على خلفية التحقيق معهما بتهمة نشر أخبار كاذبة من شأنها التكدير الأمن العام وإثارة الفزع بين الناس والإضرار بالمصلحة العامة، بعد بلاغ من وزارة الداخلية يتهم الجريدة بنشر خبر كاذب بأن إرهابيين هاجموا سيارات تابعة لرئاسة الجمهورية أثناء عودتها من مدينة شرم الشيخ.

ويؤكد المرصد أن ما قامت به الجريدة يدخل ضمن حرية الرأى و التعبير و الحق فى تداول المعلومات فى ظل الدور الذي تقوم به وسائل الإعلام من وظيفتها الإخبارية،و يشدد المرصد على أن التهم الفضفاضة التي يتم توجيهها للصحفيين فى الفترة الأخيرة يجب التوقف عنها و الالتزام بالقانون  و الدستور الذي يمنع الحبس للصحفيين فى قضايا النشر.

وأعلن محمود كامل، عضو مجلس نقابة الصحفيين، أن المجلس سيجدد مطالبة للنائب العام برد كل الكفالات المالية التي أمر بها فى قضايا حبس الصحفيين،ويطالب مجلس النقابة النائب العام بالالتزام بالقانون ووقف الكفالات فى قضايا النشر، لافتًا أن النقابة ستعقد اجتماعًا طارئًا خلال الأيام المقبله.

و يجدد المرصد طلبه بتفعيل دور المجلس الوطنى للإعلام لمحاسبة مختلف وسائل الإعلام من صحف و قنوات فضائية بديًلا عن حبس الصحفيين، كما يطالب المرصد باستبدال عقوبة الحبس للصحفيين بالغرامات المالية و المنع من ممارسة العمل لفترة محددة

ويطالب المرصد النائب العام بالالتزام بالقانون و مواد الحريات بالدستور ووقف الإفراج عن صحفيين بكفالات مالية حيث لا يجوز حبس الصحفيين من الأساس فى قضايا النشر ولا فرض كفالة مالية للإفراج عنهم، و يشدد المرصد على ضرورة وقف اتهام الصحفيين بتهم فضفاضة غير محددة.