تأجيل محاكمة نقيب الصحفيين وعضوي النقابة لجلسة 25 يونيو لفض الأحراز وتنفيذ طلبات الدفاع
June 18th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

[caption id="attachment_12402" align="aligncenter" width="474"]تصوير - مصطفى الشيمي تصوير - مصطفى الشيمي[/caption]

قررت دائرة جنح قصر النيل، المنعقدة بمحكمة عابدين، تأجيل محاكمة نقيب الصحفيين يحيى قلاش، وجمال عبد الرحيم السكرتير العام للنقابة، وخالد البلشي وكيل النقابة، لثلاث جلسات متتالية (25 يونيو، و2 يوليو، و9 يوليو)، لفض الأحراز وتنفيذ طلبات الدفاع، وذلك على خلفية اتهامهم بـ"إيواء هاربين من العدالة ونشر أخبار كاذبة بشأن اقتحام مبنى نقابة الصحفيين"، وفقًا لما أفاد به "علي الحلواني"، محامي مرصد "صحفيون ضد التعذيب".

وقال "الحلواني"، إن الجلسة بدأت في تمام الساعة العاشرة صباحًا، إذ تقدم هيئة الدفاع نقيب المحامين سامح عاشور، وقد بدأ الدفاع بإبداء عدة طلبات، وهي تأجيل القضية لسماع شهادة كلاً من الصحفيين المقبوض عليهم محمود السقا وعمرو بدر، وكذلك طاقم حرس أمن النقابة، وضابط الأمن الوطني الذي أجرى التحريات.

كما طالب "عاشور"، خلال دفاع، باستخراج شهادة من الجدول بآخر ما تم في القضية رقم 4016 إداري شبرا الخيمة ثاني، والخاص بالقبض على الصحفيين محمود السقا وعمرو بدر، وشهادة حاتم زكريا عضو مجلس النقابة، فضلًا عن ندب خبير من ماسبيرو، وإحضار الفلاشات الخاصة باقتحام النقابة والقبض على المتهمين، وذلك وفقًا لما ذكره لـ"الحلواني".

وكانت النيابة العامة قد أحالت كل من نقيب الصحفيين يحيى قلاش، وعضوي مجلس النقابة خالد البلشي، وجمال عبد الرحيم، لمحاكمة عاجلة أمام محكمة الجنح، مع إخلاء سبيلهم على ذمة اتهامهم بإيواء متهمين والتستر عليهم، ونشر أخبار كاذبة عن اقتحام مقر نقابة الصحفيين.

وأفرجت النيابة عن نقيب الصحفيين يحيى قلاش، وعضوي مجلس النقابة خالد البلشي، وجمال عبد الرحيم، بعد دفع الكفالة المحددة بـ 10 آلاف جنيه لكل منهم، وحددت النيابة العامة 4 يونيو الماضي، لنظر أولى جلسات محاكمتهم.

وخضع الصحفيون الثلاثة، للتحقيق لأكثر من 12 ساعة، في 29 مايو الماضي، وفور انتهاء التحقيق، رفض الصحفيون دفع الكفالة، المقررة عليهم والبالغة 10 آلاف جنيه، ما دفع القسم إلى الرد على النيابة بمحضر يثبت رفضهم دفع الكفالة، مع استمرار احتجاز الصحفيين حتى تم دفع الكفالة.