زوجة "صبري أنور": ممنوعون من زيارته ولا نعلم تهمته حتى الآن
June 18th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

d8a7d984d8b5d8add981d98a-d8b5d8a8d8b1d98a-d8a3d986d988d8b1

أوضحت زوجة "صبري أنور"، الصحفي بجريدة "البديل"، أن المسؤولين بمعسكر الأمن المركزي في دمياط، والذي يحتجز بداخله زوجها، رفضوا السماح لهم بزيارته أو رؤيته، فضلًا عن صعوبة التواصل معه، غير أنه محاميه "أحمد طه" علم أنه يُجدد له كل مرة خمسة عشر يومًا دون معرفة أي تفاصيل أخرى.

وأشارت زوجة "أنور"، لمرصد "صحفيون ضد التعذيب"، أن المحامي رغم تقديمه لطلب زيارة، إلا أن المعسكر رفض تمامًا تلبية ذلك، دون اطلاعه أو اطلاع ذويه على سبب الرفض، بل وصل الأمر إلى أن محاميه مازال غير قادر على معرفة أسباب القبض عليه حتى الآن، ولا التهم الموجهة إليه.

يذكر أن "صبري" قد اختفى قسريًا لمدة شهرين بعد أن تم إلقاء القبض عليه من منزله في شهر فبراير الماضي، إلى أن استطاعوا العثور عليه في معسكر الأمن المركزي، الذي تبين أنه يحتجزه مع التجديد له دون علم محاميه أو أهله.