مراسل جريدة "اليوم السابع" بالدقهلية: حرس "النني" اعتدوا على الصحفيين ومنعوهم من تغطية زيارته
June 18th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

[caption id="attachment_12412" align="aligncenter" width="474"]محمد النني اللاعب محمد النني[/caption]

قال الصحفي "محمد حيزة"، مراسل جريدة "اليوم السابع" بالدقهلية، إن محمد النني لاعب منتخب مصر والمحترف بفريق الأرسنال الإنجليزي، قد أثار غضب الصحفيين المتواجدين أثناء تغطية فعاليات المباراة الخماسية التي أقيمت بنادي جزيرة الورد بالمنصورة، والتي شارك فيها بالحضور النني وإبراهيم صلاح لاعب منتخب مصر.

وأوضح "حيزة"، في حديثه لمرصد "صحفيون ضد التعذيب"، أن قوات الحرس الخاصة بتأمين اللاعب محمد النني والذي بلغ عددهم حوالي خمسة أفراد أو ستة، قد قاموا بالاعتداء على الصحفيين رفضًا منهم لتصويره أو التسجيل معه، بل وصل الأمر إلى تمزيق قميص مراسل قناة دريم "مصطفى سطوحي"، إلى جانب إهانة صحفي "فيتو" عمر علي، وإهانة بقية الصحفيين والتحدث إليهم بطريقة غير لائقة، ومطالبتهم بالتوقف عن أداء عملهم.

وأشار "حيزة" إلى "النني" قام بذلك بحجة وجود عقد يمنعه من الظهور الإعلامي، أو الإدلاء بأي تصريحات صحفية إلا بإذن النادي، حتى أن إدارة نادي جزيرة الورد قد منحته درع النادي، ليرفض هو بدوره التصوير مع أعضاء الإدارة التي استضافته خوفًا من شروط هذا العقد أيضًا، الأمر الذي أثار غضب العديد من الصحفيين الذين قرروا الانسحاب من التغطية بعد منعهم من أداء عملهم، والتعامل معهم بمثل هذه الطريقة المتدنية.