شقيقة محمد العادلي: حالته الصحية والنفسية تحسنت بعد نقله إلى سجن وادي النطرون
June 19th, 2016


صحفيون ضد التعذيب محمد العادلي تحدثت شقيقة "محمد العادلي" مراسل قناة أمجاد حول حالة أخيها بعد نقله من سجن العقرب إلى سجن وادي النطرون، مؤكدة أن حالته النفسية قد تحسنت بشكل كبير عن الأيام الماضية، إضافة إلى أن حالته الصحية قد استقرت بعد أن كان خلال الأيام الماضية يتقيأ دمًا. وأكدت شقيقة "العادلي" إلى مرصد "صحفيون ضد التعذيب" أنه قد خسر كثيرًا من وزنه إثر الإضراب الذي أقامه هو وزملائه اعتراضًا منهم على المعاملة التعسفية التي لاقوها فترة وجودهم في سجن العقرب، مشيرة إلى أنها في سجن النطرون قد استطاعت إرسال الوجبات ومتعلقاته الشخصية بسهولة عما كانت تلاقيه في سجن العقرب. وأضافت أن إدارة السجن خلال شهر رمضان سمحت لهم أن يقابلوا ذويهم، حيث احتنضته وقبلته بعد أن كانت اللقاءات مقتصرة طيلة الفترة الماضية على الحديث من خلال الزجاج، وهو الأمر الذي جعلها تؤكد شعورها أنها في حلم حيث لم تصدق أنها معه. يذكر أن قوات الأمن قد القبض على صحفيي رصد (سامحي، والعادلي، والفخراني)، يوم 15 أغسطس 2013، ووجهت لهم النيابة العامة اتهامات جاء على رأسها الانضمام لجماعة أسست على خلاف القانون، في القضية رقم 2210 لسنة 2014 جنايات العجوزة، ورقم 317 لسنة 2014 أمن دولة عليا.