زوجة إسماعيل الاسكندراني: السجن سمح له بالكتابة دون النشر وننتظر التقرير الفني الخاص بـ "اللاب توب"
June 19th, 2016


صحفيون ضد التعذيب 151202174226_ismail_alexandrani_640x360_wilsoncenter_nocredit صرحت زوجة الصحفي "إسماعيل الاسكندراني"، أنه في وضع معقول الآن، حيث أن إدارة سجن "طره - المزرعة" قد سمحت لها بإرسال الكتب العربية والإنجليزية إليه، كما سمحت له بالتدوين داخل محبسه، ولكن دون نشر أيًا من تلك التدوينات، إضافة إلى أن الزيارات لم يعد بها أي نوع من التعنت. كما أشارت زوجة "الإسكندراني" إلى مرصد "صحفيون ضد التعذيب" إلى أنهم بانتظار التقرير الفني الذي سيصدر بعد معاينة "اللاب توب" الخاص بـ "الإسكندراني" ولكنهم حتى الآن لم يصدروا ذلك التقرير، ولا تعلم الوقت الذي سيتم فيه نشر هذا التقرير، علاوة على عدم معرفتها الجهة المنوط بها معاينة "اللاب توب" الخاص به. وفيما يخص تقديم الجلسات الذي تم دون علم محاميه أوضحت أن يوم 4/6 أقيمت الجلسة قبل ميعادها بيومين نظرًا لحلول شهر رمضان في يوم الجلسة التي كان من المفترض أن تقام يوم6/6، أما في يوم 4/19 فإنها انعقدت قبل موعدها هي الأخرى بأسبوع دون علم المحامي نظرًا لوجود أجازات للقضاة في الوقت الذي كان من المفترض أن تنعقد فيه الجلسة. يذكر أن السلطات المصرية كانت قد ألقت القبض على الصحفي في مطار الغردقة الدولي، صباح يوم29 نوفمبر الماضي، بعد عودته من برلين، وتم اقتياده إلى مقر نيابة أمن الدولة العليا بالقاهرة، ووجهت إليه اتهامات من بينها، الانضمام لجماعة محظورة ونشر أخبار كاذبة.