غدًا الثلاثاء.. نيابة دمياط تنظر جلسة تجديد حبس “صبري أنور” صحفي “البديل”
June 20th, 2016


صحفيون ضد التعذيب d8a7d984d8b5d8add981d98a-d8b5d8a8d8b1d98a-d8a3d986d988d8b1 تنظر نيابة دمياط الكلية، غدًا الثلاثاء، جلسة تجديد حبس “صبري أنور”، الصحفي بجريدة “البديل”، بعدما جددت حبسه خلال الجلسة السابقة 15 يومًا على ذمة التحقيقات، والتي استمر فيها رفض النيابة لأن يطلع المحامي “أحمد طه” على أوراق القضية لمعرفة تفاصيلها أو التهم الموجهة له، وذلك رغم مرور أكثر من شهرين على احتجازه. وقد أوضح "أحمد طه" في تصريح سابق لمرصد "صحفيون ضد التعذيب" أن جلسة التجديد الماضية لم تنعقد بمقر النيابة الكلية، كما حدث في الجلسة الماضية، وإنما انعقدت ظهر اليوم، بمعسكر قوات الأمن المركزي بدمياط، إضافة إلى تأكيده على الحالة الصحية المتدنية التي يعاني منها الصحفي المحتجز حيث لم يتعرض لضوء الشمس لأكثر من شهرين منذ اختفائه، فضلًا عن فقدانه أكثر من نصف وزنه. وكانت نقابة الصحفيين قد تقدمت في فبراير الماضي، ببلاغ للنائب العام وشكوى لوزير الداخلية، حول اختفاء الزميل صبري أنور الصحفي بـ”البديل”، قسريًا بعد مهاجمة قوات أمن لمنزله والقبض عليه منذ ما يقرب من أسبوع، وذلك بناءً على شكوى تلقتها من زوجة الزميل، وكذلك من صحيفته، وطالبت النقابة النائب العام ووزير الداخلية بالتدخل للكشف عن مكان اختفاء الزميل. فيما جاء رد الوزارة على النقابة بأن الصحفي “صبري أنور” ليس مختفيًا، وإنما تم القبض عليه بناء على إذن من نيابة أمن الدولة العليا، حيث أوضحت الوزارة في ردها على النقابة، أن صبري أنور محتجز على ذمة القضية 205 لسنة 2015 ويتم التجديد له بناء على قرارات النيابة، وأنه ليس على ذمة الداخلية حاليًا، وهو ما تم التأكد منه بعد العثور عليه، بينما لم يتمكن دفاعه من معرفة تفاصيل فترة اختفائه.