محامي “صبري أنور”: تجديد حبسه 15 يومًا.. واستمرار رفض النيابة اطلاعنا على أوراق القضية
June 21st, 2016


صحفيون ضد التعذيب d8a7d984d8b5d8add981d98a-d8b5d8a8d8b1d98a-d8a3d986d988d8b1 قال أحمد طه، محامي “صبري أنور”، الصحفي بجريدة “البديل”، إن نيابة دمياط قررت تجديد حبسه 15 يومًا على ذمة التحقيقات، على أن تنعقد الجلسة المقبلة في الخامس من يوليو القادم، وذلك خلال الجلسة التي انعقدت اليوم الثلاثاء، لنظر تجديد حبسه، مشيرًا إلى استمرار رفض النيابة في اطلاعه على أوراق القضية أو معرفة التهم الموجهة للصحفي والتي يحاكم على أثرها، إذ يتم التجديد له كل جلسة دون تحديد تهمته. وأوضح “طه”، في حديثه لمرصد “صحفيون ضد التعذيب”، أن جلسة التجديد انعقدت بمقر النيابة، كما حدث في جلسة التجديد قبل الماضية، مشيرًا إلى أنهم قدموا طلب لزيارة أهله، حيث أن زوجته وأولاده لم يروه منذ محبسه، غير أنه استطاع التحدث معه، والاطمئنان على صحته، والتي استقرت بشكل كبير. يذكر أن قوات الأمن قد ألقت القبض على "صبري أنور" داخل منزله، ليختفي قسريًا لأكثر من أسبوعين، لتتقدم نقابة الصحفيين ببلاغ للنائب العام وشكوى لوزير الداخلية، فيما جاء رد الوزارة على النقابة بأن الصحفي “صبري أنور” ليس مختفيًا، وإنما تم القبض عليه بناء على إذن من نيابة أمن الدولة العليا، حيث أوضحت الوزارة في ردها على النقابة، أن صبري أنور محتجز على ذمة القضية 205 لسنة 2015 ويتم التجديد له بناء على قرارات النيابة.