غدًا.. ثالث جلسات محاكمة نقيب الصحفيين وعضوي مجلس النقابة بـ”جنح قصر النيل”
June 24th, 2016


مرصد صحفيون ضد التعذيب

البلشي وقلاش وعبد الرحيم

تنظر محكمة جنح قصر النيل، ثالث جلسات محاكمة نقيب الصحفيين يحيى قلاش، وجمال عبد الرحيم السكرتير العام للنقابة، وخالد البلشي وكيل النقابة، غدًا السبت، وذلك على خلفية اتهامهم بـ”إيواء هاربين من العدالة ونشر أخبار كاذبة بشأن اقتحام مبنى نقابة الصحفيين”.

وكانت النيابة العامة قد أحالت كل من نقيب الصحفيين يحيى قلاش، وعضوي مجلس النقابة خالد البلشي، وجمال عبد الرحيم، لمحاكمة عاجلة أمام محكمة الجنح، مع إخلاء سبيلهم على ذمة اتهامهم بإيواء متهمين والتستر عليهم، ونشر أخبار كاذبة عن اقتحام مقر نقابة الصحفيين، ووأفرجت النيابة عن نقيب الصحفيين يحيى قلاش، وعضوي مجلس النقابة خالد البلشي، وجمال عبد الرحيم، بعد دفع الكفالة المحددة بـ 10 آلاف جنيه لكل منهم، وحددت النيابة العامة 4 يونيو الماضي، لنظر أولى جلسات محاكمتهم.

ومن جانبهم خضع الصحفيون الثلاثة، للتحقيق لأكثر من 12 ساعة، في 29 مايو الماضي، وفور انتهاء التحقيق، رفض الصحفيون دفع الكفالة، المقررة عليهم والبالغة 10 آلاف جنيه، ما دفع القسم إلى الرد على النيابة بمحضر يثبت رفضهم دفع الكفالة، مع استمرار احتجاز الصحفيين حتى تم دفع الكفالة.

ومن جانبها كانت المحكمة قد أجلت الجلسة الثانية التي لم يحضر فيها نقيب الصحفيين يحيى قلاش وجمال عبد الرحيم، وفيها طالب طارق نجيدة دفاع المتهمين هيئة المحكمة بندب فني من اتحاد الإذاعة والتليفزيون لتقديم كشف بالأقراص المدمجة الموجودة ضمن أحراز القضية لسماعها ومشاهدتها، كما طالبت هيئة الدفاع عن المتهمين باستدعاء ضابط الأمن الوطنى الذي قام بالقبض على الصحفيين محمود السقا وعمرو بدر، كما طالب دفاع "خالد البلشي" باستخراج شهادة تحركات من إدارة الجوازات والهجرة عن تحركه في الفترة ما بين 29 أبريل حتى 4 مايو 2016.