تأجيل محاكمة نقيب الصحفيين وعضوي مجلس النقابة لجلسة 2 يوليو المقبل
June 25th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

2015-635858980341070550-107_main

قررت محكمة جنح قصر النيل، منذ قليل، تأجيل محاكمة نقيب الصحفيين يحيى قلاش، وجمال عبد الرحيم السكرتير العام للنقابة، وخالد البلشي وكيل النقابة، لجلسة 2 يوليو المقبل، على خلفية اتهامهم بـ”إيواء هاربين من العدالة ونشر أخبار كاذبة بشأن اقتحام مبنى نقابة الصحفيين”، وفقًا لما ذكره “علي الحلواني”، محامي مرصد “صحفيون ضد التعذيب”.

واستمعت هيئة المحكمة في جلستها اليوم، لطلبات الدفاع والتي تضمنت إحضار "عمرو بدر ومحمود السقا" كشهور إثبات على واقعة اقتحام النقابة، إضافة إلى سماع شهادة ضباط الأمن الوطني المسؤولين عن عملية الاقتحام، فضلًا عن الاطلاع على (السي دي) الخاص بالمتهمين والمقدَّم من النياية العامة.

وكانت النيابة العامة قد أحالت كل من نقيب الصحفيين يحيى قلاش، وعضوي مجلس النقابة خالد البلشي، وجمال عبد الرحيم، لمحاكمة عاجلة أمام محكمة الجنح، مع إخلاء سبيلهم على ذمة اتهامهم بإيواء متهمين والتستر عليهم، ونشر أخبار كاذبة عن اقتحام مقر نقابة الصحفيين.

وأفرجت النيابة عن نقيب الصحفيين يحيى قلاش، وعضوي مجلس النقابة خالد البلشي، وجمال عبد الرحيم، بعد دفع الكفالة المحددة بـ 10 آلاف جنيه لكل منهم، وحددت النيابة العامة 4 يونيو الماضي، لنظر أولى جلسات محاكمتهم.

وخضع الصحفيون الثلاثة، للتحقيق لأكثر من 12 ساعة، في 29 مايو الماضي، وفور انتهاء التحقيق، رفض الصحفيون دفع الكفالة، المقررة عليهم والبالغة 10 آلاف جنيه، ما دفع القسم إلى الرد على النيابة بمحضر يثبت رفضهم دفع الكفالة، مع استمرار احتجاز الصحفيين حتى تم دفع الكفالة.