محرر "الأخبار": الأمن منع الصحفيين من تغطية قضية "حرق ملهى العجوزة" بدون قرار من القاضي
June 26th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

392761_0

قال إسلام دياب، المحرر القضائي بجريدة "الأخبار"، إن قوات الأمن المكلفة بتأمين محكمة جنوب الجيزة، منعت الصحفيين من تغطية وقائع جلسة محاكمة 4 متهمين بحرق ملهى العجوزة الليلي، الذي أودى بحياة 17 شخصًا، مؤكدًا أن قاضي الجلسة لم يصدر قرارًا بعدم التواجد الإعلامي، وإنما جاء المنع من الأمن فقط.

وأوضح "دياب"، لمرصد "صحفيون ضد التعذيب"، أن الصحفيين توجهوا إلى مكتب سكرتير الجلسة لاستبيان الأمر منه، ومعرفة أسباب المنع وما إذا كان صادرة من القاضي، إلا أنهم فوجئوا بأن القاضي لم يأمر بمنع الصحفيين، بل رفض وجود المصورين فقط ولكن المحررين بإمكانهم حضور وقائع الجلسة لتغطيتها.

وأشار "دياب"، إلى أن رائد الشرطة المكلف بتأمين الجلسة تعنت مع الصحفيين عمدًا لمنعهم من الحضور، مؤكدًا أنه هو ذاته أحد أفراد قوات الأمن الذي كان مكلفًا بتأمين محكمة شمال الجيزة، والتي سبق وأن تعرض فيها الصحفيون للاعتداء والسحل من أهالي بعض المتهمين في قضية "الشذوذ الجنسي بالمهندسين" خلال أبريل الماضي.