جنايات القاهرة تحجز قضية الماريوت للحكم فى 30 يوليو
June 29th, 2015


11159483_759710640803805_6510900976465927823_n

قررت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار حسن فريد، حجز إعادة محاكمة المتهمين في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"خلية الماريوت"، إلى جلسة 30 يوليو المقبل، للنطق بالحكم، مع استمرار التدابير الاحترازية، وذلك فى نظر إعادة محاكمة صحفيى الجزيرة الإنجليزية وهم محمد فاضل فهمى، باهر غراب .

وقبيل صدور قرار المحكمة، سمح المستشار حسن فريد للمتهم "محمد فاضل فهمى" بالحديث، مطالبًا ببراءته مما أسند له من اتهامات، نظرًا لكونه لم يخترق القوانين، ولم يشترك فى "فبركة" فيديوهات بهدف نشر أخبار كاذبة كما أسندت له النيابة.

كما تابع فهمى مدافعًا عن نفسه قائلًا: "عملت مع قناة الجزيرة الإنجليزية لمدة ثلاثة أشهر فقط، وتاريخ انضمامى لها يعود عقب فض رابعة العدوية، وهو ما يخالف غالبية الفيديوهات بأحراز الدعوى، التى كانت تدور فى أحداث تعود وقائعها لما قبل فض الاعتصام، فضلًا عن أن بعض الأدلة التى قدمت ضدى تعود لتاريخ سابق لانضمامى لقناة الجزيرة".

ليستطرد فى نهاية حديثه قائلاً: "أنا محسوب على الصحافة الأجنبية، واحترم القانون المصرى ولم يسبق لى اختراقه، وسبق أن طالبت قناة الجزيرة بإصدار تراخيص تكفل الحماية الملائمة لنا أثناء ممارسة عملنا الإعلامى، غير أن ذلك الطلب قوبل بالمماطلة، وهو ما دفعنى لمقاضاة القناة دوليًا"، لتقرر المحكمة على إثرها حجز الدعوى لجلسة 30 يوليو المقبل للنطق بالحكم.

وكانت محكمة النقض، قد قضت في يناير الماضي، بإلغاء الأحكام الصادرة ضد المتهمين بحبسهم 7 سنوات لإدانتهم بالانضمام لجماعة أُسست على خلاف القانون، وحيازة مطبوعات وتسجيلات تتضمن ترويجًا لأغراض الجماعة، وإذاعة أخبار وبيانات كاذبة عبر شبكة الإنترنت.

كانت النيابة قد أسندت إلى المتهمين اتهامات بالانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون لتعطيل أحكام العمل بالدستور والقانون، ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعى، واستهداف المنشآت العامة، وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر.