محرر "اليوم السابع" يروي تفاصيل اعتداء أمين شرطة عليه بمحكمة "القاهرة الجديدة"
June 29th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

2014-635531549858616451-861_main

تحدث كريم صبحي، المحرر القضائي بجريدة "اليوم السابع"، عن تفاصيل الاعتداء عليه بمحكمة جنح القاهرة الجديدة بعد رفع جلسة محاكمة المستشار هشام جنينة رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات السابق، أمس الثلاثاء، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"فساد الـ600 مليار جنيه"، المتهم فيها بإشاعة أخبار كاذبة عن حجم تكلفة الفساد في مصر.

وقال "صبحي"، لمرصد "صحفيون ضد التعذيب": "البداية كانت حينما رفض القاضي تواجد المصورين بالجلسة، بينما سمح للمحررين فقط بالدخول لتغطية وقائعها، إلا أن أن أحد أمناء الشرطة رفض دخول المحررين إلى القاعة، فانتظرنا بالخارج، وبعد انتهائها وأثناء تواجد القاضي بغرفة المداولة؛ دخلنا للقاعة لحين صدور القرار".

وأضاف "صبحي": "في تلك الأثناء فوجئت بأحد أمناء الشرطة يمسك يدي ويجذبني محاولًا إخراجي من القاعة بدعوى أن تواجدي بها ممنوع، فأخبرته أنني صحفي ومنتظر صدور القرار وهذا عملي، وبدأت مشادة كلامية بيننا إلى أن بدأ يدفعني بقوة، حتى تجمع الحاضرون حولنا وفصلوا بيينا، بعد أن كاد الأمر يصل للتعدي بالضرب".

وأشار "صبحي" إلى أنه توجه بعد الواقعة لرئيس الحرس وأخبره بما حدث، فوعده بأنه سعاقبه عما بدر منه؛ خاصةً وأن ذلك الأمين معتاد الشغب وصدر بحقه شكاوى عديدة من معظم الناس حول طريقته معهم، موضحًا أنه توجه أيضًا للقاضي بعد انتهاء الجلسة وأعلمه بما صدر من أمين الشرطة المكلف بتأمين القاعة؛ فاعتذر له نيابةً عنه.