المصور "محمد شرف": الضابط دفعني بقوة لمنعي من توثيق ملاحقة الأمن للطلاب
June 30th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

[caption id="attachment_12691" align="aligncenter" width="474"]المصور الصحفي محمد شرف المصور الصحفي محمد شرف[/caption]

أوضح المصور الصحفي محمد شرف، تفاصيل اعتداء قوات الأمن عليه بمحيط وزارة التربية والتعليم، ظهر أمس الأربعاء، أثناء تغطيته تظاهرات طلاب الثانوية العامة؛ اعتراضًا على تأجيل الامتحانات، مشيرًا إلى أنه كان يحمل الكاميرا لتصوير تجمع الطلاب، إلا أن أحد الضباط المتواجدين بالمكان دفعه لمنعه من التغطية أو التقاط أي صور محاولًا خطف الكاميرا من يديه.

وقال "شرف"، في شهادته لمرصد "صحفيون ضد التعذيب": "بمجرد أن رفعت الكاميرا للتصوير؛ فوجئت بأحد أفراد الأمن يوجه لي السباب والشتائم، وقال لي (سيبونا في حالنا وخلونا نشوف شغلنا)، ثم دفعني بقوة لإبعادي عن محيط الأحداث، خاصةً وأن الاشتباكات كانت قد بدأت والأمن يحاول فض التظاهرة وإلقاء القبض على بعض الطلاب وضربهم".

وأضاف "شرف": "حاولت تصوير الاشتباكات؛ فوجدت أحد الضباط يدفعني مرة أخرى لإبعادي مرددًا (مش قولنالك امشي)، ولكن ابتعدت قليلًا وصوّرت ملاحقة قوات الأمن للطلاب، حيث كان الأمن يستهدف المصورين بالتحديد بمحيط الوزارة لمنعهم من تصوير الأحداث؛ لاسيّما وأن التعامل الأمني مع الطلاب المتظاهرين كان عنيفًا، وذلك قبل توجههم إلى سلالم نقابة الصحفيين".