الصحفيون في أسبوع.. براءة ريهام سعيد.. وإحالة "قلاش والبلشي وعبدالرحيم" للمحاكمة بعد إخلاء سبيلهم
June 4th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

12910079_253701231639795_1484696670_n

سجل مرصد “صحفيون ضد التعذيب”، 8 انتهاكات ضد الصحفيين وممثلي وسائل الإعلام خلال الأسبوع الماضي، تمثلت في منعهم من التغطية، أو إلقاء القبض عليهم، أبرز هذه الانتهاكات، كانت عندما منعت قوات الأمن الصحفيين من حضور مؤتمر، يشارك فيه الرئيس عبدالفتاح السيسي بفندق الماسة، فيما تعرض مراسل "اليوم السابع" للاعتداء عليه من قبل بلطجي، عندما حاول تصويره، كما اعتدى أحد البلطجية على مراسل “الدستور” بالدقهلية، ورفع “طبنجة” في وجهه لمنعه من تصوير اعتداءاتهم على نقابة المحامين.

وتابع المرصد، وقائع جلسات محاكمة الصحفيين، هذا الأسبوع، حيث اعتدت قوات الأمن على متهمي قضية “فض اعتصام رابعة” في القفص الزجاجي، والذين كان من بينهم المصور الصحفي محمود شوكان، فيما قضت محكمة جنح مستأنف قسم الجيزة، بقبول الاستئناف المقدم من الإعلامية ريهام سعيد على حكم حبسها عام ونصف.

كما تابع المرصد أزمة احتجاز نقيب الصحفيين يحيى قلاش، وعضوي المجلس جمال عبدالرحيم، وخالد البلشي، التي انتهت بدفع الكفالة وخروجهم، بالإضافة إلى متابعة أوضاع الصحفيون داخل السجون، حيث أكدت شقيقة “محمد العادلي”، إن إدارة سجن العقرب رفضت تمرير الأطعمة التي أحضرتها لشقيقها أثناء زيارتها له، فيما أشار والد الصحفي “محمد عبد المنعم”، إلى أن إدارة سجن وادي النطرون رفضت تمرير بعض الأطعمة التي أحضروها له أيضًا.

الاعتداء أو المنع من التغطية:

منعت محكمة جنح قصر النيل، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة الصحفيين ووسائل الإعلام، من تصوير جلسة محاكمة 52 متهمًا، بتهمة التظاهر يوم 25 أبريل بوسط البلد.

وقالت آية وجيه، الصحفية بجريدة “المصريون”، إن مسؤولي مدرسة أحمد ماهر الثانوية الصناعية بالسيدة زينب، منعوا الصحفيين وممثلي وسائل الإعلام من تغطية وتصوير آثار الحريق الذي شب بها، بدعوى انتظار قدوم المعمل الجنائي ومعاينة مكان الحادث أولًا، الأمر الذي اضطرهم إلى مغادرة المكان دون تأدية عملهم بشكل كامل.

فيما منع الأمن المتواجد على بوابات فندق الماسة بالقاهرة الصحفيين والإعلاميين، من الدخول لحضور فاعليات أعمال مجلس الأعمال المصري – المجري، بمشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وقالت شيماء السيد، المحررة القضائية بجريدة “المصريون”، إن قوات الأمن المكلفة بتأمين محكمة جنايات القاهرة والمنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، منعت الصحفيين ووسائل الإعلام من دخول جلسة محاكمة محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان، وعدد من قيادات الجماعة، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”أحداث البحر الأعظم”.

وأوضح محمد حيزة، مراسل جريدة “اليوم السابع” بالدقهلية، تفاصيل الاعتداء عليه أثناء تغطية واقعة هجوم عشرات البلطجية على مقر نادي نقابة المحامين بطلخا، حيث قام أحد البلطجية، بإصابته بزجاجة عندما حاول تصويره.

كما روى رامي القناوي، مراسل جريدة “الدستور” بالدقهلية”، تفاصيل تعرضه للاحتجاز والضرب أثناء تغطية أحداث اقتحام بلطجية لمقر نادي نقابة المحامين، حيث قام أحد البلطجية برفع “طبنجة” في وجهه لمنعه من تصوير اعتداءاتهم على نقابة المحامين.

وتحدث سيد إبراهيم، الصحفي بموقع “فيتو”، تفاصيل الاعتداء عليه أثناء تغطيته الحملة الأمنية لإزالة الإشغالات بشارع العشرين بمنطقة فيصل في الجيزة، حيث قام ملازم شرطة بضره بالعصا أثناء تصوير القبض على متضرر من إزالة إشغالات فيصل.

- إجراءات قضائية

انسحبت هيئة محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار حسن فريد، من جلسة محاكمة 739 متهمًا من بينهم المصور الصحفي محمود أبو زيد، الشهير بـ”شوكان”، بعد اعتداء قوات الأمن على المتهمين.

وأعلنت الإعلامية والسياسية جميلة إسماعيل، مقاضاتها 17 مؤسسة صحفية وموقع وبرنامج، بعد نشرهم تقرير ويكيليكس خاص بها ونشر أخبار كاذبة واستخدام وسائل الاتصال في غير غرضها.

وقضت محكمة جنح مستأنف قسم الجيزة، برئاسة المستشار شعبان غالب، بقبول الاستئناف المقدم من الإعلامية ريهام سعيد على حكم حبسها عام ونصف في اتهامها بسب وقذف والتشهير بسمية عبيد الشهيرة بـ”فتاة المول” شكلا، وفى الموضوع بإلغاء الحكم المستأنف وبراءتها من التهم المنسوب إليها.

ورفضت محكمة جنح القاهرة الاقتصادية، برئاسة المستشار محمود مرسي، وأمانة سر أحمد شوقي، المعارضة المقدمة من أحد المتهمين بسب وقذف الإعلامي أحمد موسى.

أجلت محكمة جنح الدقي، 4 دعاوى قضائية جديدة أقامها المستشار مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، تتهم المهندس محمد الأمين مؤسس جريدة الوطن، والكاتب الصحفي محمود مسلم رئيس تحرير الجريدة وعبدالفتاح الجبالي رئيس مجلس الإدارة والصحفي محمد يحيى بسبه وقذفه والتشهير به وبث أخبار كاذبة من شأنها تكدير الأمن والسلم الاجتماعي، وتعمد الإساءة لشخصه لجلسة 13 يونيو المقبل للاطلاع.

وقررت محكمة جنح الدقي، تأجيل نظر دعوى تتهم عبد الحليم قنديل رئيس تحرير جريدة صوت الأمة، ومحمد سعد خطاب الصحفي بالجريدة، بسب وقذف سيدة الأعمال منى عبود صاحبة مشروع “جاردن هيلز” السكني إلى 14 يونيو، للإعلان وسداد الرسوم.

وغرمت محكمة جنح الدقي، برئاسة المستشار مصطفى ربيع، وأمانة سر محمد حلمي، رئيس تحرير جريدة الفجر وصحفي بالجريدة، مبلغ 10 آلاف جنيه، لاتهامهما بسب وقذف أستاذ بجامعة الأزهر.

وقدم عدد من المحامين شكوي ضد كلًا من رئيس مجلس الوزراء بصفته رئيس مجلس المحافظين واللواء طارق نصر عن نفسه وبصفته محافظ المنيا وأحمد موسى مقدم برنامج ” على مسئوليتي” بقناة صدى البلد، وذلك بسبب خبر تعرية إمرأة مسنة تبلغ من العمر سبعون عاماً فى محافظة المنيا على يد غوغاء خارجين على القانون.

وأجلت محكمة جنح الدقي برئاسة المستشار مصطفى ربيع، نظر 3 دعاوى أقامها مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، يتهم فيها محمد الأمين صاحب قناة “C.B.C”، ومالك جريدة الوطن، وعبد الفتاح الجبالي رئيس مجلس إدارة الجريدة، ومحمود مسلم رئيس تحريرها، وعدد من صحفيي الوطن، لاتهامهم بسبه وقذفه، لجلسة 22 يونيو، للاطلاع والمستندات والإعلان بالدعوى المدنية المقابلة

-أزمة نقابة الصحفيين

أعلن محمود كامل، عضو مجلس نقابة الصحفيين، عن انعقاد اجتماع طارئ لمجلس النقابة عصر يوم الاثنين الماضي، لمناقشة تداعيات أزمة احتجاز نقيب الصحفيين يحيي قلاش، والسكرتير العام جمال عبدالرحيم، ووكيل النقابة خالد البلشي، على خلفية اتهامهم بـ”إيواء مطلوبين أمنيًا ونشر أخبار كاذبة حول واقعة اقتحام النقابة”، مؤكدًا أن مجلس النقابة مازال في حالة انعقاد دائم منذ بداية أزمة اقتحام الداخلية لمبنى النقابة

فيما قال عمرو إمام، الناشط الحقوقي، والمحامي بمركز هشام مبارك لحقوق الإنسان، إن نقيب الصحفيين يحيى قلاش، وعضوي المجلس خالد البلشي، وجمال عبدالرحيم، في قسم قصر النيل  انتظارًا لقرار النيابة، بعد أن رفضوا دفع الكفالة، موضحًا أن قسم قصر النيل، رد على النيابة بمحضر يثبت رفضهم دفع الكفالة، ولم ترد النيابة بقرارها حتى الآن.

وتقدم يحيى قلاش نقيب الصحفيين، بمذكرة للنيابة ردًا على اتهام النيابة له، إيواء مطلوبين داخل مقر النقابة، وهما الزميلين عمرو بدر ومحمود السقا.

وتواجد عدد من الصحفيين أمام قسم قصر النيل، للتضامن مع “يحيى قلاش” نقيب الصحفيين، وعضوي المجلس “خالد البلشي، وجمال عبد الرحيم”، بعد احتجازهم لرفضهم دفع كفالة 10 آلاف لكل منهم، على خلفية اتهامهم بإيواء مطلوبين أمنيًا ونشر أخبار كاذبة حول واقعة اقتحام نقابة الصحفيين.

وشارك العشرات من الصحفيين، في الوقفة الاحتجاجية، على سلالم نقابة الصحفيين، تنديدًا بقرار النيابة حبس يحيي قلاش نقيب الصحفيين، وجمال عبد الرحيم السكرتير العام، وخالد البلشي مقرر لجنة الحريات، بعد رفضهم دفع كفالة عشرة آلاف جنيه لكل منهم، بعد اتهامهم بنشر أخبار كاذبة، وإيواء مطلوبين، على خلفية قضية اقتحام النقابة.

وقررت النيابة العامة إحالة كل من نقيب الصحفيين يحيى قلاش، وعضوى مجلس النقابة خالد البلشى، وجمال عبد الرحيم، لمحاكمة عاجلة أمام محكمة الجنح، مع إخلاء سبيلهم على ذمة اتهامهم بإيواء متهمين والتستر عليهم، ونشر أخبار كاذبة عن اقتحام مقر نقابة الصحفيين.

أوضح خالد البلشي، عضو مجلس نقابة الصحفيين ورئيس لجنة الحقوق والحريات، تفاصيل احتجازه بقسم قصر النيل، بصحبة النقيب يحيى قلاش، وجمال عبدالرحيم سكرتير المجلس، بدايةً من فتح التحقيق مع كل منهم بنيابة وسط القاهرة منذ ظهر الأحد، وحتى فجر الاثنين، ثم ترحيلهم على قسم شرطة قصر النيل واحتجازهم به لعدة ساعات بعد رفضهم سداد كفالة مالية قدرها 10 آلاف جنيه لكل منهم، مقابل إخلاء سبيلهم.

صحفيون خلف القضبان:

قالت “إيمان”، شقيقة محمد العادلي، المذيع بقناة “أمجاد” الفضائية، والمحبوس على خلفية اتهامه في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”غرفة عمليات رابعة”، إن إدارة سجن العقرب رفضت تمرير الأطعمة التي أحضرتها لشقيقها أثناء زيارتها له الاثنين الماضي، بعد شهرين من منع الزيارة عنه، مشيرة إلى أن مسؤولي السجن سمحوا بإدخال ثمرة واحدة فقط من كل فاكهة، بينما لم يسمحوا بتمرير التمر والعسل الذي أحضرتها له بمناسبة حلول شهر رمضان المعظم.

فيما قال والد محمد عبد المنعم، الصحفي بجريدة “تحيا مصر”، إن إدارة سجن وادي النطرون رفضت تمرير بعض الأطعمة التي أحضروها له الاثنين الماضي، خلال الزيارة بمناسبة اقتراب شهر رمضان، بدون إبداء أسباب واضحة، مشيرًا إلى أنهم لم يسمحوا أيضًا بإدخال كل الأدوية، وإنما وافقوا على بعضها فقط، وذلك بعد محاولات عديدة للحصول على موافقة الضباط، فضلًا عن التعنت الذي واجههم عدة ساعات أمام السجن حتى تمكنوا من الدخول بعد 5 ساعات من الانتظار.