عاجل.. منع الصحفيين من حضور جلسة استئناف "متظاهري 25 أبريل" على حكم حبسهم عامين
June 4th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

77d7ebb2e31ec3531aef071d8ba57be11

قال مينا صلاح، رئيس قسم التصوير بجريدة "الفجر"، إن قوات الأمن المكلفة بتأمين محكمة جنح مستأنف قصر النيل، منعت الصحفيين وممثلي وسائل الإعلام من حضور وقائع ثاني جلسات نظر الاستئناف المقدم من دفاع 33 متهمًاً، من بينهم علي عابدين، الشهير بـ"علي بيكا"، مصور جريدة الفجر، على حكم حبسهم عامين مع الشغل، لاتهامهم بالتظاهر يوم 25 أبريل بوسط البلد.

وأوضح "مينا"، لمرصد "صحفيون ضد التعذيب"، أن الصحفيين والمصورين حضروا جميع الجلسات التي انعقدت بمعهد أمناء الشرطة بطرة، ولكن بمجرد بدء جلسة استئناف متظاهري 25 أبريل؛ تم إخراج كافة وسائل الإعلام المتواجدة بالقاعة، مشيرًا إلى أن الأمن أبلغهم بصدور قرار من قاضي الجلسة بمنع التواجد الإعلامي بالقاعة.

وكانت النيابة قد أسندت لمصور "الفجر"، و32 متهمًا آخرين، تهم التحريض على التظاهر ضد الدولة، ونشر أخبار كاذبة ومعلومات مغلوطة حول تنازل القيادة السياسية عن الأراضي المصرية، وتعطيل الطريق العام، في القضية رقم 6408 لسنة 2016.

وكانت أجهزة الأمن بالقاهرة ألقت القبض على المتظاهرين بشوارع وسط القاهرة، يوم 25 أبريل الماضي أثناء تنظيمهم مظاهرات ضد اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية.