صحفية "دوت مصر" تروي تفاصيل احتجازها بمقر الموقع واستدعاء الأمن للاستيلاء على مستحقاتها
June 4th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

1280x720-Lrt

روت نرمين سليمان، الصحفية بموقع "دوت مصر"، تفاصيل احتجازها بمقر الموقع، الخميس الماضي، أثناء توجهها إليه للحصول على مستحقاتها، قائلة إنها توجهت صباح الخميس الماضي، إلى مقر الموقع للحصول على مستحقاتها المالية عن شهر مايو، واستلام أوراقها والمطالبة بشهادة خبرة، خاصةً بعدما أًصدرت الإدارة قرارًا بإقالتها عن العمل مع محررين آخرين بالموقع، وذلك في إطار خطة لتقليل الميزانية.

وقالت "نرمين"، في شهادتها لمرصد "صحفيون ضد التعذيب"، "بعدما حصلت على مستحقاتي عن شهر مايو، وأثناء طلب التوقيع على إخلاء الطرف، فوجئت بإدارة الموقع تحاول ابتزازي من خلال مطالبتي بتوقيع إخلاء طرف يتضمن جملة أني ليس لي حقوق لدى الموقع، وذلك مقابل حصولي على شهادة الخبرة وأوراقي، وهو ما رفضته تمامًا، ووقّعت على ورقة إخلاء الطرف، ولكني شطبت على جملة (ليس لديها مستحقات)".

وأضافت "نرمين": "بعد شطب الجملة، تم التوقيع على الورقة من 4 إدارات مختلفة، إلى أن اكتشف الأمر مسؤول الحسابات، ففوجئت بـ(ميرا كمال)، مديرة الموارد البشرية بالموقع، تستوقفني قبل مغادرة المقر وتطلب مني مقابلة رشا الشامي رئيس التحرير، وتحاول الحصول على الورقة رغمًا عني من خلال محاولاتها المتكررة في جذب الشنطة من يدي لأخذ الورقة، وعندما رفضت، تم احتجازي بواسطة أمن الموقع".

وأشارت "نرمين" إلى أن حالة من الشد والجذب بينها من جهة، وبين الأمن والإدارة من جهة أخرى لأكثر من نصف ساعة، حتى تمكنت من مغادرة المقر أثناء توجه (ميرا) إلى مكتب رئيس التحرير، مضيفة: "نزلت 12 دور على رجلي كالهاربة، بعدما تم التعامل معي كما لو كنت سرقت شيء من الموقع، ثم توجهت إلى قسم شرطة قصر النيل وحررت محضر بالواقعة، وجار مباشرة التحقيقات من قبل النيابة العامة".