للمرة الثانية.. انعقاد جلسة "إسماعيل الإسكندراني" بشكل "مفاجئ" وتجديد حبسه 45 يومًا بدون حضور محامين
June 6th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

151202174226_ismail_alexandrani_640x360_wilsoncenter_nocredit

قال "علي الحلواني"، محامي مرصد "صحفيون ضد التعذيب"، إن غرفة المشورة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، عقدت جلسة تجديد حبس الكاتب الصحفي إسماعيل الإسكندراني، يوم السبت الماضي الموافق 4 يونيو، وذلك بشكل مفاجئ ودون علم أحد؛ إذ لم يحضر تلك الجلسة أيًا من المحامين أو دفاعه، موضحًا أنه علم بذلك الأمر بعد ذهابه المحكمة صباح اليوم الاثنين، لحضور جلسة التجديد.

وأوضح "الحلواني"، أن قرار غرفة المشورة جاء بتجديد حبس الكاتب الصحفي 45 يومًا على ذمة التحقيقات، على خلفية اتهامه بالانضمام لجماعة محظورة ونشر أخبار كاذبة، في القضية رقم 569 لسنة 2015 حصر أمن دولة.

وتُعد تلك هي المرة الثانية التي تعقد فيها غرفة المشورة جلسة تجديد حبس "الإسكندراني" بشكل مفاجئ ودون علم محاميه، إذ جددت حبسه 45 يومًا في 18 أبريل الماضي، دون حضور محامين معه خلال الجلسة، بينما تمكن بعض المحامين من اللحاق به فور علمهم بقرار نظر جلسة التجديد، وتمكنوا من حضور أمر الحبس في آخر لحظاته.

وألقت السلطات المصرية القبض على الصحفي في مطار الغردقة الدولي، صباح يوم 29 نوفمبر الماضي، بعد عودته من برلين، وتم اقتياده إلى مقر نيابة أمن الدولة العليا بالقاهرة، ووجهت إليه اتهامات من بينها، الانضمام لجماعة محظورة ونشر أخبار كاذبة.