أجندة محاكمات الغد| استكمال جلسات صحفيي "رصد" ومراسل "أمجاد".. ونظر تجديد حبس "صبري أنور"
June 6th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

13400986_285792438430674_1122264402_n

تشهد أروقة عدد من المحاكم والنيابات، صباح غد الثلاثاء، مثول خمسة من فرسان صاحبة الجلالة أمامها؛ إذ تستأنف محاكتهم على ذمة قضايا وتحقيقات مختلفة، وهم صحفيي شبكة رصد الإخبارية (سامحي مصطفى، ومحمد العادلي، وعبد الله الفخراني)، إضافة "عبد الله شوشة" مراسل قناة أمجاد الفضائية، وكذلك "صبري أنور" الصحفي بجريدة "البديل".

تنظر الدائرة الرابعة عشر جنايات الجيزة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار معتز خفاجي، غدًا الثلاثاء، محاكمة صحفيي شبكة رصد الإخبارية (سامحي مصطفى، وعبد الله الفخراني، ومحمد العادلي) وآخرين، في القضية رقم 2210 لسنة 2014 جنايات العجوزة، والمعروفة إعلاميًا بـ"غرفة عمليات رابعة".

وكان أحمد حلمي، محامي صحفيي شبكة رصد، قد أوضح في تصريح سابق له في مارس الماضي، أن محكمة استئناف القاهرة، برئاسة المستشار أيمن عباس، رفضت الطلب المقدم من دفاع محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، لتنحية هيئة محكمة غرفة عمليات رابعة برئاسة المستشار معتز خفاجي، عن نظر القضية، التي يحاكم بها صحفيو "رصد".

وألقت قوات الأمن القبض على صحفيي رصد يوم 15 أغسطس 2013، ووجهت لهم النيابة العامة اتهامات جاء على رأسها الانضمام لجماعة أسست على خلاف القانون، في القضية رقم 2210 لسنة 2014 جنايات العجوزة، ورقم 317 لسنة 2014 أمن دولة عليا.

أما في الإسماعيلية، تستأنف محكمة الجنايات، المنعقدة بمجمع محاكم الإسماعيلية، صباحًا، محاكمة عبد الله شوشة مراسل قناة أمجاد الفضائية، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"الخلية العنقودية"، والتي تحمل رقم 4277 جنايات ثاني لسنة 2014.

وكانت المحكمة قد قررت تأجيل المحاكمة خلال جلستها السابقة التي انعقدت في 10 مايو الماضي، وذلك لحين استكمال فض الأحراز وسماع باقي الشهود، بحسب ما أكده "محمد غريب"، محامي "شوشة"، في تصريح سابق له، لمرصد “صحفيون ضد التعذيب".

يُذكر أن قوات الأمن قد ألقت القبض على "عبد الله شوشة" في 22 سبتمبر 2013، أثناء تغطية إحدى المظاهرات بالإسماعيلية، ومازال قيد الحبس الاحتياطي، ويحاكم أمام الجنايات، وكانت النيابة قد وجهت له عدة اتهامات منها، التظاهر وإثارة الشغب والتحريض على العنف وقلب نظام الحكم.

وعلى الجانب الآخر، تنظر نيابة دمياط الكلية، غدًا الثلاثاء، جلسة تجديد حبس "صبري أنور"، الصحفي بجريدة "البديل"، بعدما جددت حبسه خلال الجلسة السابقة 15 يومًا على ذمة التحقيقات، فيما لم تسمح النيابة لمحاميه "أحمد طه" بالاطلاع على أوراق القضية لمعرفة تفاصيلها أو التهم الموجهة له، وذلك بعد شهرين متواصلين من اختفائه قسريًا دون أن يعلم أحد مكان احتجازه.

وكانت نقابة الصحفيين قد تقدمت في فبراير الماضي، ببلاغ للنائب العام وشكوى لوزير الداخلية، حول اختفاء الزميل صبري أنور الصحفي بـ"البديل"، قسريًا بعد مهاجمة قوات أمن لمنزله والقبض عليه منذ ما يقرب من أسبوع، وذلك بناءً على شكوى تلقتها من زوجة الزميل، وكذلك من صحيفته، وطالبت النقابة النائب العام ووزير الداخلية بالتدخل للكشف عن مكان اختفاء الزميل.

فيما جاء رد الوزارة على النقابة بأن الصحفي "صبري أنور" ليس مختفيًا، وإنما تم القبض عليه بناء على إذن من نيابة أمن الدولة العليا، حيث أوضحت الوزارة في ردها على النقابة، أن صبري أنور محتجز على ذمة القضية 205 لسنة 2015 ويتم التجديد له بناء على قرارات النيابة، وأنه ليس على ذمة الداخلية حاليًا، وهو ما تم التأكد منه بعد العثور عليه، بينما لم يتمكن دفاعه من معرفة تفاصيل فترة اختفائه.