الأمم المتحدة تطالب السلطات المصرية بالإفراج عن صحفيي شبكة "رصد" و7 آخرين
June 7th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

13090406_10201937380074122_984929259_n

طالب فريق قانوني تابع للأمم المتحدة السلطات المصرية بالإفراج عن الصحفيين المعتقلين على ذمة القضية المعروفة إعلاميًّا بـ"غرفة عمليات رابعة"، وذلك بحسب ما ذكره موقع شبكة "رصد" الإخبارية.

واعتمد فريق الأمم المتحدة العامل المعني بالاحتجاز التعسفي بمجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة (مجموعة من الخبراء المستقلين) الرأي رقم 7/،2016 الذي ينص على أن "عبد الله أحمد محمد إسماعيل الفخراني، وسامحي مصطفى أحمد عبد الحليم، ومحمد محمد العادلي، وأحمد سبيع، ويوسف طلعت محمود محمود عبد الكريم، وهاني صلاح الدين، ومسعد البربري، وعبده دسوقي، ووليد عبد الرؤوف شلبي"؛ يتم احتجازهم بصورة تعسفية.

وصدر القرار بعدما اطلع الفريق الأممي على الحقائق المرسلة إليه من قبل منظمة حقوق الإنسان السويسرية (الكرامة) يوم 19 مايو عام 2015، وفحص الإجابات المقدمة من قبل الحكومة المصرية، وبعدها وجد أن الدولة المصرية تنتهك الحقوق الأساسية للصحفيين، ودعا بالتالي، السلطات المصرية إلى إطلاق سراحهم فورًا.

وألقت قوات الأمن القبض على صحفيي رصد (سامحي، والعادلي، والفخراني)، يوم 15 أغسطس 2013، ووجهت لهم النيابة العامة اتهامات جاء على رأسها الانضمام لجماعة أسست على خلاف القانون، في القضية رقم 2210 لسنة 2014 جنايات العجوزة، ورقم 317 لسنة 2014 أمن دولة عليا.