بتاريخ 8 يوليو 2014، رسالة شوكان “أفطر على طعم القهر”
February 26th, 2015


2

كتب المصور الصحافي المصري المعتقل، محمود أبو زيد، الشهير بـ"شوكان"، رسالة من معتقله بسجن طرة في مصر، قال فيها "الإفطار أول يوم من رمضان داخل الزنزانة، بعد أكثر من 320 يوما من الحبس ظلما، كان ممزوجا بعدة آلام: صبر على البلاء، وعلى حرارة الجو ورطوبة الزنزانة (المقبرة)، والألم والقهر والظلم وافتقاد الأهل".

وأضاف المصور في رسالته المُسربة من السجن: "لطالما اعتدنا التجمع في هذه اللحظة المقدسة عائليًا، كل رشفة ماء وقطعة خبز ألقمها الآن، لا أحس بطعمها، بل أتخيل أنني أمضغ وأبلع الظلم والقهر ومرارة الصبر، هذا طعام (إفطار) الصائم المعتقل ظلما في رمضان".

كان شوكان قد كتب عن نفسه في أبريل الماضي، من خلال رسالة نشرتها أسرته: "محمود أبو زيد.. مصور صحفي حرّ أعاقب بالسجن لأنني رغبت أن أقوم بعملي التوثيقي.. ولأني مصور حرّ. فلا أحد سمع بما حدث ويحدث لي. وها هي ضريبة أنني أعمل مصورا حرا، أدفع ثمنا من عمري.. لكني واثق من الفرج ومتفائل بالمستقبل".

ألقي القبض على شوكان من اعتصام رابعة العدوية، بعد أن قرر النزول لتوثيق الفض، بصحبة عدد من زملائه المصورين في عدد من الصحف والوكالات الدولية والمصرية، ولا يزال محبوسا حتى اليوم في سجن طرة.

الرابط الأصلي