النيابة تقرر إخلاء سبيل مصوري "مجلس الشعب"
March 13th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

35 قررت نيابة قصر النيل، منذ قليل، إخلاء سبيل الصحفيين حسن سند الصحفي في جريدة “النبأ”، و إبراهيم حسن الصحفي في موقع "بلدنا اليوم"، من سرايا النيابة.

وقال علي الحلواني المحامي بـ"صحفيون ضد التعذيب" إنه تم توجيه تهمة التصوير بدون تصريح إلى المصورين، قبل أن يظهر المتهمين التفويض، وبعد سماع شهادة أفراد أمن مجلس الشعب، الذين أفادوا أن المصورين يتواجدون بصفة دائمة للتغطية الصحفية، في محيط المجلس، قررت النيابة إخلاء سبيلهم. وكانت قوات الأمن المكلفة بتأمين محيط مجلس الشعب، ألقت القبض على المصورين، أثناء التقاطهما بعض الصور لمبنى مجلس الشعب، حيث تم احتجازهما بمكتب رئيس الحرس للتحقق من هويتهما، ونقلهما إلى قسم قصر النيل، عصر اليوم الأحد.