"عزة الحناوي" تنفي تحويلها إلى وظيفة إدارية في ماسبيرو: "الكنيسي" استبق نتيجة التحقيق
March 14th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

56248803ef65ec98cf7703c8923d3a3a قالت الإعلامية عزة الحناوي، إن إدارة ماسبيرو منعت دخولها مقر التلفزيون المصري سوى في أيام التحقيقات فقط، موضحة أن اللجنة المشكلة لم تنتهي بعد من التحقيق معها، وما أثير حول وقفها عن العمل وتحويلها إلى وظيفة إدارية غير صحيح.

وأضافت الحناوي في تصريحات لـ"صحفيون ضد التعذيب" أن الإعلامي حمدي الكنيسي، عضو اللجنة المشكلة للتحقيق معي، استبق نتائج التحقيق، وأعلن لعدد من وسائل الإعلام أن هناك قرار رادع سيتم اتخاذه ضدي، مشيرة إلى أنه لم يتم اتخاذ بتحوليها إلى وظيفة إدارية وهو أمر مخالف للدستور، بحسب قولها. وتابعت الحناوي: "أمس قامت اللجنة بالتحقيق معي لمدة 6 ساعات، قالوا لي إنني أقدم برنامج إخباري، ولا يمكن أن أبدي رأيي، فمن وجهة نظرهم أنا لست محاورة، وكان ردي عليهم أن المسمى الوظيفي لي هو مقدمة برامج في ماسبيرو، وليس قارئة نشرة، ثم أخبرتهم أنني من أقوم بإعداد الحلقة، فالمعيدين في ماسبيرو أغلبهم لا يقوم بإعداد الحلقات إلا القليل منهم".