ملخص الدعم القانوني للصحفيين في الأسبوع الثالث من مارس
March 17th, 2016


 صحفيون ضد التعذيب

12421403_240731149603470_84410125_n

يستكمل مرصد "صحفيون ضد التعذيب" هذا الأسبوع متابعة جلسات قضايا حرية الصحافة والإعلام في ملخص الدعم القانوني الأسبوعي، من خلال فريق الوحدة القانونية للمرصد داخل أروقة المحاكم والأقسام الشرطية، الذي يعمل كالدرع الداعم لحقوق الصحفيين والإعلاميين المسلوبة في مساحة حرة ومستقلة لممارسة مهنتهم.

ويشمل تقرير هذا الأسبوع ملخص الجلسات التي حضرها محاميو المرصد خلال الفترة من 12 الي 17 مارس، وهي ثلاث جلسات؛ فقد حضر محامي المرصد نظر تجديد الصحفي إسماعيل الإسكندراني بنيابة أمن الدولة العليا بالتجمع الخامس، كما حضر جلسة التحقيق مع حسن سند الصحفي بجريدة النبأ، وإبراهيم حسن مراسل موقع بلدنا اليوم، بمحكمة عابدين، وتابع المرصد جلسة النطق بالحكم على مراسل قناة أمجاد الفضائية بالإسماعيلية.

السبت 12 مارس

في بداية الأسبوع، جددت نيابة أمن الدولة العليا حبس الصحفي "إسماعيل الإسكندراني" 15 يوماً على ذمة التحقيقات، وذلك على خلفية اتهامه بالانضمام لجماعة إرهابية والترويج لها ونشر أخبار كاذبة، في القضية رقم 569 لسنة 2015 حصر أمن دولة.

بدأ تحقيق النيابة مع “الإسكندراني” في تمام الساعة الثالثة عصرًا بحضوره  ومجموعة من المحامين، وبدأ التحقيق بسؤال رئيس النيابة له: "في أي حاجة بتشتكي منها يا إسماعيل؟".

وقال“إسماعيل”: "أنا أعاني من ضيق في التنفس ومشاكل في جهاز التنفس، وفي حاجة لإجراء عملية، غير أني نفسيًا مش عارف أنا ليه بيتجددلي بدون مايبقى فيه اتهامات واضحة أو دلائل عليها، غير أني ضاع عليا ترم في الماجستير اللي بحضره، وبطلب إخلاء سبيلي".

وطلب الدفاع بإخلاء سبيل المتهم بأي ضمان تراه النيابة وتطبيق ماورد في المادة 201 من قانون الإجراءات الجنائية، والتي تنص على المتابعة اليومية للمتهم وعدم مغادرة المنزل إلا بإذن الشرطة، ولكن في نهاية الجلسة تم تجديد حبسه مرة أخرى.

الأحد 13 مارس

حضر محامي المرصد مع "حسن سند" الصحفي بجريدة النبأ، و"إبراهيم حسن" مراسل موقع بلدنا اليوم، حيث تم القبض عليهما أثناء تغطيتهما الميدانية بمحيط مجلس الشعب، وتم نقلهما إلى قسم شرطة قصر النيل والتحقيق معهما من قبل جهاز الأمن الوطني، وكذلك مناقشتهما في تمام الساعة 4 عصرًا، وبعد ذلك تم عرضهما على نيابة قصر النيل بمحكمة عابدين في تمام الساعه 6 مساءًا، ووجهت لهما تهمة التصوير بدون تصريح وعدم حيازة تفويض من جهة العمل.

وقدم "سند" صحفي جريدة النبأ تفويضًا يثبت تكليفه بالتغطية، كما تقدم مراسل بلدنا اليوم بتفويض منتهي من شهر فبراير، وأمرت نيابة قصر النيل بإخلاء سبيل المتهمين.

الاثنين 17 مارس

تابعت الوحدة القانونية للمرصد، جلسة محاكمة "عبدالله شوشة" مراسل قناة أمجاد الفضائية والمتهم فيها بالتظاهر وقطع الطريق ورفع إشارة رابعة، حيث قضت جنح ثالث الإسماعيلية المنعقدة بمجمع المحاكم بحبسه 6 أشهر، وكانت قوات الأمن قد ألقت القبض على "شوشة” في 22 سبتمبر 2013، أثناء تغطية إحدى المظاهرات بالإسماعيلية، ومازال قيد الحبس الاحتياطي، ويحاكم أمام الجنايات.