إخلاء سبيل صحفي "التحرير" في واقعة اتهامه بسب وقذف رئيس النيابة الإدارية
March 30th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

img

أعلن أحمد صبحي، رئيس قسم المحافظات بجريدة "التحرير"، أن نيابة استئناف القاهرة فتحت تحقيقًا معه اليوم الأربعاء، بشأن الدعوى التي أقامها "سامح كمال" رئيس هيئة النيابة الإدارية، والتي يتهمه فيها بالسب والقذف والتشهير، مشيرًا إلى أن النيابة أخلت سبيله بضمان محل إقامته، بعد انتهاء التحقيق الذي استمر قرابة الـ4 ساعات.

وقال "صبحي"، لمرصد "صحفيون ضد التعذيب"، إن وقائع الدعوى تعود إلى تقرير تم نشره على صفحات الجريدة بتاريخ 15 فبراير الماضي، بعنوان (فضيحة في النيابة الإدارية.. زوجة رئيس الهيئة مديرة لسكرتارية مكتبه)، موضحًا أن التقرير كان مدعومًا بالمستندات وأوراق تثبت صحة ما نُشر، من بينها صورة للرقم القومي لزوجته.

وأوضح "صبحي"، أن التقرير كشف قيام زوجة رئيس هيئة النيابة الإدارية بتقديم طلبات من وقت لآخر إلى "زوجها" تطالبه فيه بالموافقة على صرف مبلغ 5 آلاف جنيه من بند العلاقات العامة بالهيئة، للصرف منه على المناسبات التي تقيمها الهيئة وكل أعمال العلاقات العامة مذيل بتوقيع منها، وهو ما يُعد مخالفًا للقانون ويحمل شبهة، على حد تعبيره.

وأشار "صبحي"، إلى أنه تلقى إخطارًا منذ 3 أيام يفيد بأن النيابة حددت 30 مارس الحالي؛ للتحقيق معه بشأن الدعوى المقامة ضده؛ حيث وصل صباح اليوم إلى مقر النيابة لسماع أقواله، لافتًا إلى أن وكيل النيابة كان متفهمًا الأمر وسمع أقواله بشأن في القضية رقم 15 لسنة 2016، وتسلم منه المستندات التي أرفقها مع التقرير، ثم أخلى سبيله.