الصحفى "خالد حسين " بعد خروجة من العناية : الداخلية هي من أطلقت الرصاص الحي علي الصحفيين ..
March 7th, 2015


صحفيون ضد التعذيب

أكد الزميل خالد حسين اليوم الأربعاء، محرر "اليوم السابع " ومؤسس مرصد صحفيون ضد التعذيب أثناء لقائة بــ " أشرف عباس " منسق المرصد أنه تعرض لإطلاق النيران من قبل قوات الأمن وذلك خلال قيامه بتغطية أحداث جامعة القاهرة يوم الأثنين 14-4-2014 وقال أنه شعر بخروج الطلقة قبل وصوله للمستشفى .

والجدير بالذكر أن النيابة العامة التى يترأسها المستشار / محمد عابدين قد استمعت يوم أمس لأقول “خالد حسين ” محرر اليوم السابع الذى أصيب بطلق ناري بالصدر في أحداث جامعة القاهرة فى القضية رقم 2701 إدارى قسم الجيزة .

وأثناء سماع أقوال الزميل بحضور “محمد أبو ذكرى” المحامى بمرصد صحفيون ضد التعذيب ، قال خالد حسين أنه تعرض لإطلاق النيران من قبل قوات الأمن وذلك خلال قيامه بتغطية أحداث جامعة القاهرة وقد خرجت الطلقة قبل وصوله للمستشفى .

فيما أكد المحامى “محمد أبو ذكرى ” ، عضو مرصد صحفيون ضد التعذيب ، أن التحقيقات تميزت بالنزاهة ولم تنحاز النيابة لطرف على حساب الآخر ، لكن لم يتم السماح له بالإطلاع على أقوال المصاب في بداية التحقيقات وقبل السماح له بالدخول، وأضاف ” أنه تم تقديم الملابس التى كان يرتديها خالد حسين ضمن أحراز القضية ”

كما قال د.عمرو حجاج أخصائى جراحة القلب بأن الطلق النارى الذى أصيب به محرر اليوم السابع خرج من جسمه قبل الوصول إلى المستشفى محدثاً تهتك بالرئة ، مشيراً إلى أن خالد بدأ يتماثل إلى الشفاء ،وتم السماح له بالزيارة ”

ويذكرأن قوات الأمن منعت دخول المحامين لحضور التحقيق مع المصابين وذلك حتى قبل الإنتهاء منها بساعة واحدة ، إذ بدأت التحقيقات منذ حوالي الساعة الـ7 وحتى قرابة الـ 10 من مساء اليوم ولم يسمح بدخول المحامين قبل الساعة الـ 9 مساءاً عقب مشادات كلامية من الصحفيين مع الأمن وإجبارهم على السماح للمحامي محمد أبو ذكرى ووالدة خالد بالدخول .