تجديد حبس مراسل " مصر الأن " 15 يوماً علي ذمة التحقيقات
March 15th, 2015


صحفيون ضد التعذيب

قررت نيابة العجوزة الجزئية اليوم الأحد, تجديد حبس الصحفي محمد علي حسن ، 15 يومًا على ذمة التحقيق و المتهم بإحدى عشر تهمة من بينها إذاعة أخبار كاذبة من شأنها تكدير الأمن العام وعرقلة ممارسة السلطات العامة لأعمالها.

و طالب أحمد عبد النبى محامى مؤسسة حرية الفكر و التعبير ، بإخلاء سبيل المتهم معتبرًا أن الحبس الإحتياطى لا معنى لها الآن خصوصًا ان النيابة قد انتهت من التحقيق في القضية و لا يجوز إستخدام الحبس الإحتياطى كعقاب للمتهم ، طالب مرصد صحفيون ضد التعذيب بالإفراج الفوري عن المتهم مشدداً علي الاتهامات الموجهة لمراسل مصر الان فضفاضة ولا يجوز مد حبس المتهم دون دليل مؤكد على حد قوله.

و أضاف المحامى الحقوقي في تصريحات خاصة لمرصد صحفيون ضد التعذيب، أن النيابة وجهت للمتهم تهمة تلقى أموال من الخارج لتحقيق جرائم التحريض على مقاومة السلطات رغم ان المتهم أثبت أنه تلقى هذه الاموال عن طريق شقيقة الذي يعمل خارج مصر ليعول الأسرة . يذكر أن محمد على مراسل موقع "مصر الآن" عضو نقابة الصحفيين، و متهم في القضية رقم 24464 لسنة 2014 جنح العجوزة.

بعد أن ألقت قوات الأمن القبض عليه فجر يوم 11 ديسمبر 2014 من منزله، ووجهت له النيابة، إتهامات من بينها "الإنضمام إلى جماعة أسست على خلاف القانون، تهدف إلى عرقلة مؤسسات الدولة والمساس بالحريات العامة، والترويج بالكتابة لأغراض الجماعة التي تعرض حياة المواطنين للخطر، وعرقلة ممارسة السلطات العامة لأعمالها، والتحريض على التظاهر دون إخطار للإخلال بالأمن العام وتعطيل الإنتاج، وتلقي أموال من الخارج لتحقيق جرائم التحريض على مقاومة السلطات، و إذاعة أخبار كاذبة من شأنها تكدير الأمن العام، وإساءة استخدام وسائل الإتصال الدولية .