الاعتداء على "محمد الجباس" مراسل شبكة يقين الإخبارية
March 14th, 2015


صحفيون ضد التعذيب

التاريخ: 6/10/2013 المكان: الدقى الحدث: إشتباكات الإخوان والداخلية

بدأت الواقعة عندما كان محمد الجباس يقوم بتغطية مسيرة المهندسين إلى ان وصلت شارع التحرير في الدقي، وبدأت قوات الامن التعامل مع المسيرة لتفريق المسيرة بقنابل الغاز المسيل للدموع، وتفرقت المسيرة في الشوارع الجانبية، وهربت من الغاز و الخرطوش فبقيت مع عدد كبير من الاخوان في ميدان المساحة امام فندق "سفير" ثم حوصرنا من الشرطة والجيش والأهالي، وانا كنت في نصف الشارع، وجدتهم صعدوا الى منزل فأسرعت لأختبىء معهم في المبنى بالدور السابع.

ثم اقتحمت قوات الشرطة المبنى، وتم القبض علي الاخوان، وكنت مختبيء أمام شقة علي الارض مخرجا الكارنيهات خاصتى، وقام الضابط بشدي وضربي، وإستمر في اخباره أنى صحفي، رد على "صحفي اية يا ابن ...............".

وفجأة وجدت نفسي في ممر الدور السادس وتجمع حولى أمناء الشرطة والضابط، وأنا ملقى علي الأرض، وقاموا بضربى ضربا مبرحا، و نزلت من الدور السادس إلى الدور الارضي علي السلم، ثم جعلونى أنام علي وجهى مع الاخوان و يدي خلف ظهري.

و استمروا فى ضربنا جميعنا، ودخل علينا بلطجية من فترة لأخرى وضبونا بـ"الجنازير" حتى ما بدأ صوتي بدأ يعلو "انا صحفي انا صحفي"، فسحبنى عسكري أخبرنى "متخحفش مش هاخلي حد يضربك"، وبعدها اعطونى الحقيبة خاصتى وبها معدات التصوير.

ثم ركبت سيارة الترحيلات إلى قسم الدقي و افرجوا عني من هناك، وسرقت مني كل الموبيلات و الكارنيهات، ولكنى خرجت بمعدات التصوير.