مصور شبكة ” يقين” يتعرض للضرب داخل محبسه بأبو زعبل بعد مشادة مع الأمن
March 19th, 2015


قال محمد زيادة شقيق مصور شبكة يقين أحمد زيادة و المحبوس إحتياطيًا بسجن ابو زعبل أن شقيقه تعرض للضرب المبرح صباح أمس الخميس على يد قوات الشرطة داخل محبسه ، هو و تسعه أخرين من السجناء بعد أن تلقى أتصال هاتفي من أحد السجناء يخبره بذلك - على حد قوله .

و أضاف زيادة في تصريح خاص لمرصد " صحفيون ضد التعذيب " أاليوم الجمعة 20-3-205 ن الأمن طلب من شقيقه هو و من معه تسليم ملابسهم و كل متعلقاتهم الشخصية وأن يبقوا بملابس السجن فرفض السجناء و دخلوا فى مشادة كلاميه  و بعدها فوجئ السجناء بدخول مجموعة من العساكر يحملون العصي و قاموا بالتعدي عليهم بالضرب و بعدها تم وضعهم بالحبس الإنفرادي - على حد قوله

و قال محامى  المتمهم مختار منير، أنه سيتقدم ببلاغ للنائب العام للتحقيق في الواقعه يوم السبت القادم مطالبا في الوقت نفسه بحماية بحماية المتهمين و عدم التعدي عليهم بالقول أو الفعل .

يذكر أن المصور أحمد زيادة ينتظر جلسة محاكمة غدابمعهد أمناء الشرطة بطرةفى القضية رقم 7399 لسنة 2013 إدارى مدينة نصر ثان و المعروفة إعلامياً بـ”أحداث كلية التجارة جامعة اﻷزهر” و ذلك لإستكمال المرافعة .

والجدير بالذكر أن قوات الأمن ألقت القبض علي أحمد جمال زيادة مصور شبكة يقين الإخبارية يوم 28 ديسمبر 2013 أثناء تغطيته للإشتباكات التي دارت بجامعة الأزهر، وتم احتجازه بقسم ثان مدينة نصر، ومن ثم انتقل لمعسكر السلام، الذي قضي فيه عدة أيام وبعدها تم ترحيله لسجن أبي زعبل ليمان”2″، ووجهت له النيابة 12 تهمة من بينهم، الإنتماء لجماعة الإخوان المسلمين، والإعتداء علي ضابط وخرق قانون التظاهر، والتجمهر وإتلاف وحرق مملتكات عامة وخاصة وغيرها من التهم الموجهه إليه .