شوكان يطالب " جنايات القاهرة " بالإفراج عنه و المحكمة تجدد حبسه 45 يومًا
May 14th, 2015


11075152_742583922516477_1364727285885186293_n

جددت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة  بمعهد أمناء الشرطة بطرة،  حبس المصور الصحفى محمود أبو زيد الشهير بـ" شوكان" وآخرين ، لمدة 45 يومًا على ذمة التحقيقات فى القضية المعروفة إعلامياً بأحداث " فض اعتصام رابعة العدوية " .

وأكد محمد أبو زيد، شقيق شوكان، ل" صحفيون ضد التعذيب "، أن شقيقه تحدث للمحكمة صباح اليوم الإثنين 11 مايو، وذكر أحداث القبض عليه منذ بداية القضية فى 2013 أثناء تغطية فض اعتصام رابعة العدوية، مؤكدًا أنه كان يقوم بتغطية ما يحدث من جانب قوات الأمن ووقت أن تم القبض عليه كان معه مصور أمريكي و أخر فرنسي تم الإفراج عنهم فيما بعد ولم يتم تحرير محضر بالواقعة  .

 و أضاف شوكان للمستشار محمد ناجى رئيس المحكمة ، أن تم ترحيله بعد أن تم القبض عليه إلى استاد القاهرة و كان ينتظر أن يتم الإفراج عنه و لكنه فوجئ باتهامه في القضية التي لا علاقة له بها و بعدها تم ترحيله لسجن طره و كان معه في القضية مراسل قناة الجزيرة عبد الله الشامى و الذي تم الإفراج عنه.

وطالب شوكان بالإفراج عنه لأنه كان يقوم بعمله الصحفى و أثبت وقت القبض عليه أنه مصور صحفى لا علاقة له بالأحداث مثل ما حدث مع الصحفيين المتهمين فى خلية الماريوت حيث تم الإفراج عنهم على ذمة القضية، مضيفًا انه لا علاقة له بجماعة الإخوان المسلمين  .

وكانت قوات الأمن قد ألقت القبض على شوكان يوم 14 أغسطس/ 2013 من العام القبل الماضي ،وذلك أثناء تغطيته فض اعتصام رابعة العدوية، وجرى ترحيله لقسم “أول القاهرة الجديدة” ومنه لسجن طرّة ووجهت له النيابة تهماً عديدة منها “التظاهر دون ترخيص، والقتل، والشروع في القتل، وحيازة سلاح ومفرقعات ومولوتوف، وتعطيل العمل بالدستور، وتكدير السلم العام”