عاجل.. بدء جلسة محاكمة المصور الصحفي "شوكان" في قصية "فض اعتصام رابعة"
May 31st, 2016


صحفيون ضد التعذيب

13227079_1095643397148767_7174750277876724532_n

بدأت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار حسن فريد، منذ قليل، محاكمة 739 متهمًا من بينهم المصور الصحفي محمود أبو زيد، الشهير بـ"شوكان"، في القضية رقم ٣٤١٥٠ لسنة ٢٠١٥ جنايات أول مدينة نصر، والمقيدة برقم ٢٩٨٥ لسنة ٢٠١٥ كلي شرق القاهرة، والمعروفة إعلاميًا بـ"فض اعتصام رابعة"، وفقًا لما ذكره "علي الحلواني" محامي مرصد "صحفيون ضد التعذيب.

ومن المقرر أن تستأنف جلسة اليوم فض باقي الأحراز المتعلقة بالقضية، والتي كانت قد بدأت فضها منذ جلستين سابقتين على التوالي، وتم تأجيلها لحين إحضار باقي الأحراز من النيابة العامة لاستكمال فضها؛ إذ تم العثور على كاميرا كانون ضمن أحراز القضية خلال الجلسة السابقة.

وكانت هيئة المحكمة قد سمحت لـ"شوكان"، خلال الجلسة الماضية، بالخروج من القفص الزجاجي للحديث إلى القاضي؛ إذ تحدث المصور الصحفي عن واقعة إلقاء القبض عليه يوم فض الاعتصام قائلاً: “أنا مصور صحفي، ونزلت أغطي الأحداث من جانب قوات الأمن لمدة ٣٠ دقيقة وكان معانا 2 مصورين واحد فرنسي وآخر أمريكي، ولكن تم إخلاء سبيلهما فيما تم التحفظ على معدات التصوير الخاصة بي، ولم يتم تحريزها، وأنا لست طرف في أي معادلة سياسية والتصوير مش جريمة، واتحبست ١٠٠٠ يوم”.

وحينما بادره القاضي بالسؤال عن وجود تصريح معه للتصوير في ذلك اليوم، أجابه "شوكان" بقوله: "الدعوة كانت عامة من خلال بيان وزارة الداخلية ودعوة للإعلام وكل منظمات المجتمع المدني، والتصوير كان متاح للجميع، ونزولي كان بجانب قوات الأمن وكنت أقف بجوارهم حتى أؤمّن نفسي".

وألقت قوات الأمن، القبض على "شوكان" أثناء تصويره وتوثيقه عملية فض اعتصام رابعة العدوية في أغسطس من عام 2013، ليحبس بعدها احتياطيًا بتهمة الانتماء إلى جماعة الإخوان المسلمين والاشتراك في اعتصام مسلح.