صحفية "بالتحرير" تتهم شرطة المنيرة بالتعدى على مصور صحفى و مسح مواد مصوره
May 5th, 2015


10670027_638388189602718_6117792966838714541_n

سالي غالب محررة جريدة التحرير, تروي لـ"صحفيون ضد التعذيب", تفاصيل واقعة القبض عليها وإجبارها علي مسح المادة التصويرية من كاميرتها بإمبابة قائلة:"أثناء أداء عملي يوم امس الأثنين 4 مايو ، بمنطقة إمبابة بعد تلقينا معلومات من عدد من الأهالي تفيد باعتداء أحد ضباط الشرطة بعد فضه لمشاجرة بشارع الجامع الصالح بإمبابة، علي بعض المحال، وتكسير واجهاتها وإطلاق بعض الأعيرة النارية في الهواء بدون سبب يذكر علي حد قول الأهالي.

و أضافت " وعلي الفور اتجهت للمنطقة المذكورة بصحبة زميلي المصور محمد ابو زيد لتغطية ما يحدث، وقمنا بالتسجيل مع عدد من الأهالي المتضررين, وبعد الانتهاء من عملنا استقلينا سيارة, وفوجئنا بعدد من المخبرين يرتدون زي مدني, قاموا بتوقيف السيارة وأجبرونا علي النزول منها وعند سؤالي لأحدهم عن هويته أخبرني انه النقيب هيثم سكر رئيس مباحث نقطة شرطة المنيرة الغربية".

وابعت " واقتيادنا بالقوة لنقطة الشرطة، وهناك أجبرونا علي مسح المادة التصويرية من الكاميرا، واعتدوا بالضرب علي المصور، مما ادي لإصابته بكدمات متفرقه في انحاء جسده وجروح بالوجه، كما تم تمزيق ملابسه جراء الاعتداء عليه، وهددونا بتلفيق التهم لنا في حال رفضنا توقيع مذكرة صلح بيننا وبين أحد امناء الشرطة أدعي أنه متضرر من الفيديوهات التي قمنا بتصويرها، وبالفعل أرغمنا علي التوقيع علي مذكرة الصلح ومسح محتوي الكاميرا وتم إطلاق سراحنا بعد أكثر من ساعة ونص علي احتجازنا"