فى ذكري فض رابعة .. على النائب العام فتح تحقيق فى مقتل 3 صحفيين و الإفراج عن شوكان
August 14th, 2015


صحفيون ضد التعذيب 

fbinbody

تحل اليوم الذكرى السنوية الثانية لمقتل 3صحفيين، والتعدي على عشرات الصحفيين أثناء قيامهم بتغطية فض اعتصام رابعة العدوية دون أن يكون لهم أدنى ذنب غير القيام بعملهم .
حيث وثق المرصد فى هذا اليوم 14 أغسطس 2013، 36 انتهاكاً بحق الصحفيين وهو ما نجح المرصد فقط فى توثيقه، هذا بخلاف قتل 3 مراسلين أثناء قيامهم بتغطية فض الاعتصام والقبض على مصوريين صحفيين أشهرهم محمود شوكان والذى أكمل اليوم عامه الثانى فى الحبس الاحتياطى.
ويطالب مرصد "صحفيون ضد التعذيب" النائب العام بفتح تحقيق قضائي مستقل فى مقتل الصحفيين الثلاثة وهم أحمد عبد الجواد، مراسل أخبار اليوم ومايك دين مراسل سكاي نيوزو مصعب الشامي مراسل شبكة رصد الإخبارية، كما يؤكد المرصد على ضرورة إطلاق سراح المصور الصحفى محمود أبو زيد والشهير بشوكان والذى تم القبض عليه فى 14 أغسطس 2013 أثناء قيامهم بعمله.
ويؤكد المرصد على أن إعادة فتح تحقيق فى واقعة قتل الصحفيين الثلاثة يجب أن يكون مرتبطًا بوقت محدد يتم بعده الإعلان عن نتائج التحقيق وتحويل المسؤولين عن ما وقع أثناء الفض وفى الذكرى الأولى للفض من تعدي على الصحفيين للتحقيق، حيث تم رصد 27 حالة انتهاك بحق الصحفيين ما بين منع من التغطية وضرب واتلاف معدات صحفية وجميعها حالات لم يتم محاسبة المقصرين و تعويض الضحايا من الاعتداءات فى هذا اليوم مع التأكيد على حق الصحفيين فى ممارسة عملهم دون التعدي عليهم من أي طرف .
ويشدد المرصد على ضرورة توفير حماية أمنية تشمل جميع العاملين بمجال الإعلام من مصورين و مراسلين و صحفيين و ألا يتم التعدي عليهم من أى طرف أثناء عملهم أو منعهم من تغطية الأحداث .