محمد علي حسن.. صحفي "مصر الآن" المحكوم عليه بـ5 سنوات
June 14th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

13349119_285391408470777_1860709881_n

في منطقة أرض اللواء بمحافظة الجيزة، وحيث يقيم محمد علي حسن، الصحفي في موقع مصر الآن، وعضو نقابة الصحفيين، هاجم العشرات من قوات الأمن، بصحبة ضباط الأمن الوطني، منزل الصحفي، في 12 ديسمبر/ كانون الأول 2014، لتلقي القبض عليه هو وزوجته، ثم تطلق سراح زوجته، وتقرر النيابة حبسه.

وجهت النيابة العامة لمحمد علي حسن تهمًا بالانضمام إلى جماعة أسست على خلاف القانون، تهدف إلى عرقلة مؤسسات الدولة والمساس بالحريات العامة، الترويج بالكتابة لأغراض جماعة تعرض حياة المواطنين للخطر، عرقلة ممارسة السلطات العامة لأعمالها، التحريض على التظاهر دون إخطار للإخلال بالأمن العام وتعطيل الإنتاج، تلقي أموال من الخارج لتحقيق جرائم التحريض على مقاومة السلطات، إذاعة أخبار كاذبة من شأنها تكدير الأمن العام، وإساءة استخدام وسائل الاتصال الدولية الإنترنت.

سلمت نقابة الصحفيين للنيابة خلال التحقيقات، مستندات بشأن اتهام “حسن” تؤكد أن التحويلات البنكية موضوع الاتهام هي أموال مرسلة له من أشقائه في ليبيا والسعودية وليست تمويلات، وتم إرفاق تلك المستندات بأوراق التحقيق، فيما ذكر تقرير الأمن الوطني في القضية “إن الصحفي تلقى تمويلات من دولة قطر من أشخاص وجهات مختلفة”، ولكن النيابة العامة طلبت من الجهاز تحديد تلك الأشخاص والجهات، واستبعدت اتهامه بتلقي التمويلات وأحالته للمحاكمة بتهمة نشر أخبار كاذبة والتحريض ضد الدولة.

وذكرت تحريات الأمن الوطني أن الصحفي محمد علي حسن هو “أدمن” صفحة على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك باسم “مصر الآن”، وقالت التحريات إن “الصفحة تتعمد نشر أخبار ضد الدولة".

في 16 ديسمبر/ كانون الأول، من العام الماضي، تم إخلاء سبيل  "حسن"، من قسم شرطة العجوزة، بعد انتهاء الاجراءات، وذلك بعد مرور عام على الحبس الاحتياطي، بكفالة قدرها 5 آلاف جنيه.

لم يكن حسن يتوقع كل ماحدث معه، وهو يعتبر أن فترة حبسه لمدة عام كامل احتياطيًا كانت صعبة ومؤلمة للغاية، وفور خروجه بدأ في كتابة كتاب خلال فترة حبسه، يوثق خلاله كافة أنواع الانتهاكات التي رآها بداخل محبسه تحت عنوان”4 شارع نوال”، واختار هذا الاسم لأنه عنوان قسم شرطة العجوزة الذي احتجز بداخله بعد القبض عليه في ديسمبر 2014.

وفي 16 أبريل/ نيسان من العام الجاري، قضت محكمة جنح الدقي، بحبس محمد علي حسن عضو نقابة الصحفيين والصحفي بجريدة النهار المصرية، 5 سنوات مع الشغل والنفاذ “غيابيًا”، وتغريمه 500 جنيه، لإدانته “بإذاعة أخبار كاذبة والتحريض بالكتابة على ارتكاب جريمة التظاهر، بهدف الإخلال بالأمن والنظام العام”.