محاكمة قيادات نقابة الصحفيين.. من التحقيق إلى النطق بالحكم (تسلسل زمني)
November 19th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

[caption id="attachment_15124" align="aligncenter" width="596"]قيادات نقابة الصحفيين قيادات نقابة الصحفيين[/caption]

أصدرت محكمة جنح قصر النيل، برئاسة المستشار محمد أبو العطا، اليوم السبت، حكمها بسجن كل من نقيب الصحفيين يحيى قلاش، وعضوي مجلس النقابة خالد البلشي وجمال عبدالرحيم، بالسجن سنتين، وكفالة 10 آلاف جنيه للطعن على الحكم، في اتهامهم بإيواء مطلوبين أمنيًا داخل مبنى النقابة، وفقًا لما أفادت به نهى عبدالوهاب، محامية المرصد. وفيما يلي يرصد “صحفيون ضد التعذيب”، التسلسل الزمني، للقضية المعروفة إعلاميًا بـ"اقتحام نقابة الصحفيين"، منذ التحقيق مع “قلاش والبلشي وعبدالرحيم”، وحتى جلسة النطق بالحكم، بسنتين سجن وكفالة 10 آلاف جنيه للطعن على الحكم.. – عصر يوم السبت الموافق 28 مايو: استدعت نيابة وسط القاهرة كل من نقيب الصحفيين يحيى قلاش، وخالد البلشي وكيل النقابة، وجمال عبد الرحيم سكرتير عام النقابة؛ لسماع أقوالهم في القضية رقم 515 لسنة 2016 ، والخاصة بحضور كل من الصحفيين عمرو بدر ومحمود السقا، لمبنى النقابة وما تبعه من اقتحام قوات الأمن للمبنى. – الساعة 12 ظهرًا يوم الأحد 29 مايو: بدأت نيابة وسط القاهرة، جلسة نظر الاستماع إلى خالد البلشي، وكيل نقابة الصحفيين ورئيس لجنة الحريات، في واقعة اعتصام الزميلين عمرو بدر ومحمود السقا في حضور محامي النقابة سيد أبو زيد. – عصر الأحد 29 مايو: بعد مرور أربع أو خمس ساعات، انتهت نيابة زينهم من التحقيق مع خالد البلشي ، وكيل نقابة الصحفيين، ومقرر لجنة الحريات فيها، وتم التحفظ عليه في إحدى غرف النيابة، لحين صدور قرارا بشأنه، فيما بدأ التحقيق مع سكرتير عام نقابة الصحفيين، جمال عبدالرحيم. – مساء الأحد 29 مايو: انتهت النيابة من التحقيق مع جمال عبد الرحيم، سكرتير عام النقابة، وخالد البلشي مقرر لجنة الحريات، وتم توجيه تهمتين لهما، وهما إيواء مطلوبين للعدالة بمقر نقابة الصحفيين، ونشر أخبار غير صحيحة عقب أحداث اقتحام النقابة. – مساء الأحد 29 مايو: بدأت نيابة وسط القاهرة الكلية، برئاسة المستشار محمد نبوى، الاستماع إلى أقوال يحيى قلاش نقيب الصحفيين فى البلاغ رقم 515 لسنة 2016 بتهمة إيواء شخصين مطلوبين أمنيا لدى الجهات القضائية وذلك عقب انتهاء التحقيقات مع جمال عبد الرحيم سكرتير عام النقابة. – فجر اليوم الاثنين 30 مايو: انتهت نيابة حوادث وسط القاهرة الكلية، من التحقيق مع يحيى قلاش نقيب الصحفيين، بتهمة إيواء محمود السقا وعمرو بدر بمقر نقابة الصحفيين المطلوبين أمنيا، ووجهت له نفس التهم السابقة. – الساعة الثالثة فجر اليوم الاثنين 30 مايو: أعادت نيابة وسط القاهرة، نقيب الصحفيين إلى غرفة التحقيق مرة أخرى في واقعة القبض على الزميلين عمرو بدر ومحمود السقا، وذلك بعد إبلاغ المحامين بانتهاء التحقيق معه. – الرابعة فجر اليوم الاثنين 30 مايو: قررت نيابة وسط القاهرة، إخلاء سبيل يحيى قلاش نقيب الصحفيين وكلا من جمال عبد الرحيم سكرتير عام النقابة ، وخالد البلشى عضو المجلس، بكفالة قدرها 10 آلاف جنيه لكل منهم، وتم نقلهم إلى قسم قصر النيل لدفع الكفالة. – صباح اليوم الاثنين 30 مايو: فور وصول نقيب الصحفيين يحيى قلاش ، وسكرتير عام النقابة، جمال عبد الرحيم وعضو المجلس، خالد البلشي، إلى قسم قصر النيل، رفضوا دفع كفالة 10 آلاف جنيه المقررة من قبل نيابة وسط القاهرة على خلفية اتهامهم بإيواء مطلوبين أمنيا. – صباح اليوم الاثنين 30 مايو: أرسل قسم قصر النيل، محضرًا بامتناع كل من نقيب الصحفيين يحيى قلاش وسكرتير النقابة جمال عبدالرحيم، وعضو المجلس خالد البلشي، إلى النيابة العامة التي لم تصدر قرارًا حتى اللحظة، ليستمر حجزهم داخل القسم. – صباح اليوم الاثنين 30 مايو: أكد يحيى قلاش نقيب الصحفيين، أنه وزميليه خالد البلشى وكيل النقابة، وجمال عبدالرحيم السكرتير العام، لم يسددوا الكفالة المالية المقررة من النيابة العامة لإخلاء سبيلهم، تأسيسا على أن إحدى التهمتين الموجهتين إليهم فى التحقيقات تتعلق بالنشر، وهو ما لا يستوجب دفع كفالة، كما أن موقفهم من عدم دفع الكفالة يأتى أيضاً استنادا إلى أنه طلب فى بداية التحقيقات معه بمعرفة النيابة، انتداب قاضى تحقيق لمباشرة التحقيقات فى كل الوقائع المتعلقة بأزمة اقتحام الشرطة لمبنى النقابة، وكذلك التحقيق فى البلاغات المقدمة من النقابة قبل واقعة الاقتحام وبعدها. – ظهر اليوم الاثنين 30 مايو: تقدم يحيى قلاش نقيب الصحفيين، بمذكرة للنيابة ردًا على زعم إيواء مطلوبين، وقال قلاش “م 144: كل من أخفى بنفسه أو بواسطة غيره شخصا صادرا في حقه أمر بالقبض عليه”، كما أكد أن النقابة بيت للصحفيين، ولا يملك هو منع أي صحفي من دخول بيته. – بعد ظهر اليوم الاثنين 30 مايو: تجمع العشرات من الصحفيين، أمام قسم قصر النيل لدعم يحيي قلاش، نقيب الصحفيين، والسكرتير العام جمال عبدالرحيم، وخالد البلشي، وكيل النقابة، كما حرص عدد من كبار الصحفيين على التواجد بمقر القسم، دعمًا لنقيب الصحفيين وعضوي المجلس، وعلى رأسهم الكاتب الصحفي خالد داوود وعبدالله السناوي وجمال فهمي. - 4 يونيو: نظر أولى جلسات محاكمة، نقيب الصحفيين يحيى قلاش، وعضوي مجلس النقابة خالد البلشي وجمال عبدالرحيم، وتم تأجيل الجلسة إلى 18 يونيو. - 18 يونيو: وفي هذه الجلسة قررت محكمة جنح قصر النيل، برئاسة المستشار وائل خضر، تأجيل محاكمة "يحيى قلاش" نقيب الصحفيين، وعضوي مجلس النقابة جمال عبد الرحيم، وخالد البلشي في اتهامهم بـ"إيواء مطلوبين أمنيًا" داخل مقر النقابة، لجلسة 25 يونيو الجاري، لطلبات الدفاع. - 25 يونيو: أجلت المحكمة محاكمة نقيب الصحفيين يحيى قلاش وعضوي مجلس النقابة جمال عبد الرحيم وخالد البلشي، لاتهامهم بإيواء هاربين، لجلسة 9 يوليو المقبل، وذلك لسماع شهود الإثبات بالقضية البالغ عددهم ستة شهود، من بينهم حاتم زكريا عضو مجلس النقابة الحالي، وضباط بالداخلية. - 9 يوليو: عقدت رابع جلسات، محاكمة قيادات نقابة الصحفيين، وأجلت المحكمة لجلسة 16 يوليو للمرافعة. - 16 يوليو: قررت محكمة جنح قصر النيل، تأجيل قضية نقيب الصحفيين يحيى قلاش وعضوي مجلس النقابة " خالد البلشي وجمال عبد الرحيم " إلى ٢٤ سبتمبر المقبل لمرافعة النيابة، والمنعقدة بمحكمة عابدين. - 24 سبتمبر: أجلت المحكمة، جلست محاكمة نقيب الصحفيين وخالد البلشى وجمال عبد الرحيم لجلسة 8 أكتوبر، لمرافعة النيابة العامة. - 8 أكتوبر: ترافعت النيابة العامة ضد النقيب وعضوى المجلس، لجلسة 29 أكتوبر، لمرافعة دفاع المتهمين. - 29 أكتوبر: استمعت المحكمة لدفاع نقيب الصحفيين، حيث نفى اتهامه بإخفائه للصحفيين المتهمين، بدليل تواصل قلاش مع ضابط بالأمن الوطنى لإنهاء الأزمة، بالإضافة لعدم اعتراض أمن النقابة لتنفيذ أمر ضبط وإحضار الصحفيين، وقررت المحكمة حجز القضية للحكم في 19 نوفمبر - 19 نوفمبر: أصدرت محكمة جنح قصر النيل حكمًا بحبس نقيب الصحفيين وعضوي المجلس المتهمين معه في نفس القضية لمدة سنتين مع الشغل، بالإضافة لغرامة 10 آلاف جنيه لكل منهم لوقف تنفيذ الحكم..